الرئیس روحانی فی رسالته بمناسبة یوم السیاحة العالمی:

أکد علی تعزیز السیاحة بمشارکة القطاع الخاص/أهمیة تعزیز الأمن القومی الایرانی فی إطار التعامل البناء مع العالم

أشار الرئیس روحانی فی رسالته التی وجهها بمناسبة یوم السیاحة العالمی الی أهمیة السیاحة داعیا الی تعزیز صناعة السیاحة مؤکدا علی تعزیز السیاحة بمشارکة القطاع الخاص فی الوطن.

الخبر: 89614 -

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠١٥ - ١٠:٥٢

و جاء فی هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

دور السیاحة فی التعامل بین الثقافات و تنمیة منهج الحوار الاجتماعی بین الثقافات و الدول و البلدان و أهمیة السیاحة فی إحراز التنمیة الاقتصادیة و تعزیز ثقافة السلام و المصالحة کل هذه الأمور من أسباب رغبة الدول فی تعزیز و تقویة هذه الصناعة و استغلال مواهبها.

الیوم تؤکد السیاسات الرئیسیة الاستراتیجیة للبرنامج السادس و أیضا سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و مسؤولو النظام فی السلطات الثلاث علی ضرورة تنمیة السیاحة و التنویع فی الاقتصاد الایرانی.

ان تعرّف العالم علی الثقافة و التاریخ و الشعب و فرص الاستثمار فی ایران من المقوات الواضحة لتنمیة صناعة السیاحة و إثر هذا الموضوع، سیصبح الأمن الوطنی الایرانی معززا و مستداما فی اطار التعامل البناء مع العالم. لدی السیاحة إمکانیة کبیرة لکونها مقومة هامة من مقومات القوة الناعمة الایرانیة التی تخدم تحقیق أهداف التنمیة المستدامة.

ان استدامة السیاحة من المقومات الأساسیة و یجب ان یکون التأکید علی تنمیة السیاحة متزامنا مع التأکید علی الاستدامة الاجتماعیة و الاقتصادیة و البیئیة.

ان تعزیز السیاحة فی أراضی ایران المنوعة أمر مستحیل بدون المشارکة الشعبیة و تنشیط القطاع الخاص و الاهتمام بالمیزات الإقلیمیة و التنویع الثقافی و المذهبی و البیئی.

نرید ان نوفر الهدوء و الإطمئنان و الرفاهیة و الرخاء و الحیاة السعیدة لمواطنینا اعتمادا علی التراث التاریخی و الأرض الخصبة التی أعطانا الله تعالی و نساهم فی الحضارة و الثقافة و الاقتصاد و الأمن الدولی. السیاحة فرصة سعیدة لتحقیق هذا الأمر و سنبذل جهودنا من أجل تحقیق هذا الهدف.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة   

الخبر: 89614

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات