الرئیس روحانی فی اجتماعه مع مدراء الشرکات التجاریة و الاقتصادیة و الصناعیة الأمیرکیة:

بإمکان الشرکات الأمیرکیة ان تستخدم أجواء ما بعد العقوبات/الأمن الممتاز و الإمکانیات الاقتصادیة الواسعة فرصة سعیدة للإستثمار فی ایران

صرح الرئیس روحانی:"لاتری ایران أیة قیود لتواجد الشرکات الأمیرکیة فیها و بإمکان الشرکات الأمیرکیة ان تستخدم أجواء ما بعد العقوبات من أجل الاستثمار و نقل التقنیة الی ایران".

الخبر: 89567 -

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠١٥ - ١١:٤٦

وأشار الرئیس روحانی فی اجتماعه مع مدراء الشرکات التجاریة و الاقتصادیة و الصناعیة الأمیرکیة الی المفاوضات الجاریة بین الشرکات الأوروبیة و الاسیویة مع ایران قائلا:"وفر فضاء ما بعد العقوبات ظروفا اقتصادیة و سیاسیة جدیدة و علی الشرکات التجاریة و الاقتصادیة و الصناعیة ان تستغل هذه الفرص".

وأشار الرئیس روحانی الی بعض العراقیل المحتملة أمام الاستثمار و تواجد الشرکات الأمیرکیة فی ایران وقال:"لاشك ان هذه العرقیل و المعارضة لاتبقی".

وأشار الرئیس روحانی الی مصادر الطاقة الهائلة فی ایران و موقع ایران الجیواستراتیجی وقال:"هذه المیزات الی جانب الأمن و الاستقرار فی المنطقة و خطوط الاتصالات الحدیدیة التی توصل الصین و أسیا الوسطی الی بحر عمان".

و تناول الرئیس روحانی جهود طهران لارساء السلام و الاستقرار فی المنطقة وقال:"رغم زعزعة الاستقرار و الأمن فی بعض دول الجوار، ایران بلدة آمنة. الأمن الممتاز و الإمکانیات الاقتصادیة الواسعة فرصة سعیدة للإستثمار فی ایران".

و تطرق الرئیس روحانی الی البرامج الواسعة فی قطاعات النفط و الغاز و أیضا الزراعة و الاقتصاد وقال:"مازالت ایران ملتزمة بتعهداتها و قراراتها مع الأطراف الأخری".

وتابع الرئیس روحانی:"فی هذه الأجوء و فی المستقبل ستزید الضغوط الشعبیة و ضغوط الشرکات علی الادارة الأمیرکیة و لاتسمح ان یتم استمرار هذا الطریق".

 

الخبر: 89567

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات