الرئیس روحانی بمناسبة بدایة السنة الدراسیة الجدیدة:

تمت تعبئة الوطن لبناء مستقبل التلامیذ/علینا ان نفکّر بتقدیم المشاریع الحدیثة

أکد الرئیس روحانی علی أهمیة السؤال فی المدارس و النظام التعلیمی بشکل عام داعیا التلامیذ الی معرفة المجتمع و الوطن و الکون من أجل التخطیط لمستقبلهم و آفاق البلاد المستقبلیة.

الخبر: 89501 -

الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠١٥ - ١٠:٢٣

وسأل الرئیس روحانی فی کلمة له بمناسبة بدایة السنة الدراسیة الجدیدة التلامیذ: برأیکم ما هی الفرص المتاحة أمامنا عقب إبرام الاتفاق النووی مع القوی الکبری الست و إلغاء العقوبات المفروضة و کیف یمکن استغلال هذه الفرص؟

و أوضح الرئیس روحانی ان هذه الفرص یمکن التطرق الیها من شتی الأبعاد و المجالات العلمیة و التقنیة و العملیة و الاقتصادیة و أیضا العلاقات مع دول الجوار و توفیر ظروف أفضل للحیاة و تسویة بعض التحدیات کالأزمة البیئیة و إیجاد فرص العمل للشباب وقال:"علی جمیع التلامیذ و الأکادیمیین ان یعلموا ان هناﻙ فضاء جدید أمام الوطن بجهود شعبنا و الدبلوماسیین فی المفاوضات النوویة و نأمل ان نستطیع استخدام إمکانیات الوطن من أجل إحراز التقدم و الرقی".

وتابع الرئیس روحانی:"المدرسة مکان للتعرف علی العالم و الوطن و القضایا المطروحة حولکم و لابد ان تفکروا کیف نقدر ان نقوم ببناء المستقبل و الحیاة و ان السؤال مفتاح العلم و التنمیة و التطویر".

وشدد الرئیس روحانی انه تمت تعبئة الوطن لبناء مستقبل التلامیذ وقال:"کافة الأشیاء رهینة بالعلم و المعرفة و علینا ان نستخدم فرص المدرسة بأفضل الطرق".

و هنأ الرئیس روحانی جمیع التلامیذ و المعلمین و الأساتذة و المدراء و مسؤولی وزارة التربیة و التعلیم بمناسبة حلول العام الدراسی الجدید.

 

الخبر: 89501

- آخرین اخبار