الرئیس روحانی لدی استقباله المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة:

نرغب فی ثقة الرأی العام العالمی بالوکالة/تلعب الوکالة الدولیة للطاقة الذریة دورا هاما فی تطبیق برنامج الاجراء المشترﻙ

أشار الرئیس روحانی الی تعاون الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الکثیف مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة علی مبدأ الثقة المتبادلة وقال:"کلنا نتابع تحقیق هدف واحد و هو إحلال السلام و الاستقرار و الأمن و الثقة المتبادلة بین الشعوب و البلدان".

الخبر: 89432 -

الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٣:٢٧

و وصف الرئیس روحانی لدی استقباله المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة مهام هذه الوکالة بالهامة و المعقدة فی المجالات التقنیة و الحقوقیة والسیاسیة وقال:" نرغب فی ثقة الرأی العام العالمی بالوکالة".

وتابع الرئیس روحانی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة کانت تقیم العلاقات الواسعة مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة طیلة 12 سنة ماضیة و هذه المناسبات طیبة و قانونیة وقال:"لانتوقع عن الوکالة شیئا أکبر من مهامها المندرجة فی النظام الأساسی".

و أوضح الرئیس روحانی:"تراقب الوکالة الدولیة للطاقة الذریة علی أنشطة البلدان النوویة حتی لایُشاهد أی انحراف فی مسار برنامجها النووی السلمی من جهة و من جهة أخری تسعی الوکالة لتمتع البلدان التقنیة النوویة السلمیة و نرجو ان تعزز الوکالة بتطبیق مهامها الحراﻙ الی المساعدة فی إحراز التقدم العلمی للدول بما فیها ایران".

وأکد الرئیس روحانی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاتتابع أسلحة الدمار الشامل لأسباب دینیة و مذهبیة فی اطار استراتیجیتها العسکریة.

وأشار الرئیس روحانی الی المحادثات النوویة الطیبة التی أجریت بین ایران و مجموعة 1+5 معربا عن تقدیره للدول الست من أجل الحصول علی هذا الاتفاق الهام التاریخی وقال:" تلعب الوکالة الدولیة للطاقة الذریة دورا هاما فی تطبیق برنامج الاجراء المشترﻙ".

و من جانبه شدد المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة:"ترغب الوکالة فی حصول القضایا و المواضیع علی النتیجة عبر الحوار و إجراء المفاوضات".

وأعرب المدیر العام للوکالة الدولیة للطاقة الذریة عن ارتیاحه لتطویر التعاون بین ایران و الوکالة عقب تولی الدکتور روحانی الی سدة الحکم و الحصول علی اتفاق الاجراء المشترﻙ وقال:"تتابع الوکالة إیجاد الشفافیة حتی تصبح قاعدة التعاون المشترﻙ".

 

الخبر: 89432

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار