الرئیس روحانی لدی استقباله مدراء المراکز التعاونیة:

یجب تسلیم القطاع الحکومی فی الاقتصاد الی القطاعین التعاونی و الخاص خطوة خطوة/أکد علی ضرورة الحراﻙ المتسرع من أجل إعمار ایران الاسلامیة

شدد الرئیس روحانی ان سیر الحکومة هو السلوﻙ الی الهدوء و توفیر الظروف الجدیدة و الحراﻙ نحو تنمیة و تطویر البلاد وقال:"کان علی الحکومة ان ترفع العقوبات الخاطئة و الظالمة و المعارضة لحقوق الانسان من أجل توفیر الفضاء للحراﻙ و الرقی".

الخبر: 89319 -

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٩:٣١

و أوضح الرئیس روحانی لدی استقباله مدراء المراکز التعاونیة ان الحضور أمام أصحاب العمل فی قطاع التعاون و الإعلان عن استعداد هذا القطاع من أجل حضور أکثر نشاطا فی عصر ما بعد العقوبات سبب للفخر للحکومیین و الشعب الایرانی الکبیر قائلا:"ان بلادنا رغم تمتعها بالمیزات الإیجابیة القیمة و الثقافة السامیة و الشعب المثقف المؤمن تواجه بعض النواقص فی قطاع الاقتصاد".

وتابع الرئیس روحانی ان اعتماد اقتصاد البلاد علی النفط و کیفیة شراء النفط فی الأسواق العالمیة مشکلة أولی فی اقتصاد البلاد و تتم برمجة الوطن علی هذا الأساس.

وأشار الرئیس روحانی التقلبات سعر النفط عالمیا وقال:"خلال هذه الأیام بعض البلدان الکبیرة فی مجال إنتاج النفط التی تنتمی الی القوی الکبری قررت ان تخفض أسعار النفط من 110 دولارا الی 40دولارا من أجل ممارسة الضغط علی ایران و أخیرا روسیا".

وأکد الرئیس روحانی اننا لم نستطع ان نستخدم عائدات النفط التی تُخزن فی المصارف العالمیة و قال:"ان مقاومة شعبنا جدیرة و لکن یجب ان یعلم ان العالم الاستکباری عرقل حراﻙ قواعد الاقتصاد الایرانی".

وتابع الرئیس روحانی:"إجراء العمل المشترﻙ بمعنی کسر هذه السلاسل و لانسمح ان یستهدف المتشددون أمل هذا الشعب".

وأشار الرئیس روحانی الی ضرورة استخدام الظروف المتاحة وقال:"لا أحد یستطیع ان یقول ما حققه أبطال شعبنا طیلة العامین فی المفاوضات مع القوی العالمیة الست بالسعی و الصمود و المکافحة لایتناسب مع عظمة الشعب الایرانی و اعتزازه".

وأضاف الرئیس روحانی:"الیوم تواضع الجمیع أمام هذا الاتفاق بصفته حراکا الی السلام و الاستقرار العالمی غیر کیان غیر شرعی و عدد من المتطرفین فی الولایات المتحدة الأمیرکیة".

وشدد الرئیس روحانی:" یجب تسلیم القطاع الحکومی فی الاقتصاد الی القطاعین التعاونی و الخاص خطوة خطوة".

وصرح الرئیس روحانی:"الیوم یجب علی الجمیع ان یحضروا فی الأوساط فی ظروف ما بعد الحظر و نرجو ان تلعب المراکز التعاونیة دورا بناء فی بناء ایران المعمورة الحرة".

 

الخبر: 89319

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

مختارات