فی رسالة الرئیس روحانی بمناسبة حادثة مکة المکرمة:

هذه الحادثة المؤلمة أدت الی أسف الأمة الإسلامیة/تستعد ایران لتقدیم المساعدة العلاجیة

اعتبر الرئیس روحانی فی رسالة التی وجهها بمناسبة حادثة مکة المکرمة مقتل عدد کبیر من الحجاج فی مراسم الحج بالحرم المکی سببا لأسف الأمة الاسلامیة مؤکدا علی جهوزیة بلاده لتقدیم المساعدة العلاجیة.

الخبر: 89312 -

السبت ١٢ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٤:٣٨

و جاء فی رسالة حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی:

بسم الله الرحمن الرحیم

إنّ أوّلَ بَیتٍ وُضِعَ للناسِ لَلذی بِبَکّةَ مُبارکاً و هُدًی لِلعالَمینَ

أدی مقتل عدد من حجاج بیت الله الحرام و إصابة الآخرین بجروح الی الأسف و الحزن.

لاشك ان هذه الحادثة المؤلمة أدت الی أسف الأمة الإسلامیة فی مثل هذه الأیام التی تلفت الأنظار الی أرض الوحی الإلهی.

أعرب عن تعاطفی لعوائل المصابین سائلا الله تعالی المغفرة للذین فقدوا أرواحهم و آمل الصحة و الشفاء العاجل للجرحی و أعلن عن استعداد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتقدیم المساعدة العلاجیة.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة 

الخبر: 89312

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات