الرئیس روحانی فی المؤتمر الصحفی المشترﻙ مع نظیره النمساوی:

یجب ان لاتتخذ أیة دولة خارجیة قرارا بشأن سوریا/بدأ التطور الإیجابی فی العلاقات الثنائیة بین طهران و فیینا

أکد الرئیس روحانی ان الارهاب کالأزمة الکبیرة لایهدد الأمن و الاستقرار فی منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل یهدد الأمن الدولی قائلا:"الخطوة الأولی هی الحیلولة دون اراقة الدماء و إرساء الأمن و الاستقرار فی المنطقة حتی تتوفر الأرضیة لعودة اللاجئین".

الخبر: 89284 -

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٣:٢٩

وتابع الرئیس روحانی فی المؤتمر الصحفی المشترﻙ مع نظیره النمساوی هاینز فیشر:"یجب علی کافة الدول ان تساعد لإیجاد ظروف متاحة من أجل إرساء الأمن و الإستقرار فی سوریا".

و أوضح الرئیس روحانی ان سوریا إذا کانت أکثر أمنا تخدم لصالح المنطقة و العالم وقال:"علی کافة الدول الإقلیمیة و المؤثرة بما فیها أعضاء الاتحاد الأوروبی ان تبذل الجهود فی هذا الصدد و تحضر ایران فی أیة طاولة التی حصیلتها الأمن و الإستقرار و الإستقلال و دعم حقوق الشعب السوری".

وأضاف الرئیس روحانی ان طهران تهتم بأرواح المدنیین فی سوریا و إعادة اللاجئین وقال:"هذا الموضوع لمصلحة المنطقة و العالم و تری الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان مهمتها الدولیة و الانسانیة و الاسلامیة تتمثل فی الحیلولة دون إراقة الدماء و تشرید أبناء الشعب و أیضا مکافحة الارهاب و إخراج الارهابیین".

و أکد الرئیس روحانی :"لدی طهران وفیینا وجهات النظر المتقربة حیال الارهاب لان هذه الأزمة تهدد الأمن الدولی".

وأشار الرئیس روحانی الی المناسبات الطیبة و السابقة الإیجابیة فی العلاقات الثنائیة بین ایران و النمسا معربا عن أمله ان تصبح هذه الزیارة بدایة التطور الإیجابی فی العلاقات الثنائیة بین طهران و فیینا.

وأعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لحسن استضافة النمسا فی المفاوضات النوویة بین ایران و مجموعة 1+5 وقال:"اتفاق فیینا اتفاق هام و شامل و تاریخی و قد یفید لصالح ایران و مجموعة 1+5 و الاتحاد الأوروبی و المنطقة و العالم".

و من جانبه أشار الرئیس النمساوی هاینز فیشر فی هذا المؤتمر الصحفی المشترﻙ الی العلاقات العریقة بین البلدین وقال:"تبنی السیاسة الخارجیة النمساویة علی التعاون الذی یضمن المصالح المتبادلة و لذلك ترغب فیینا فی تنمیة الشراکة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

وأعلن الرئیس النمساوی عن استعداد بلاده لتسویة المستجدات الإقلیمیة و الدولیة بمشارکة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال:"علینا ان نتعاون معا للتوصل الی العالم الذی تعیش فیه البلدان بشکل سلمی و تُقتلع جذور الارهاب".

 

الخبر: 89284

- آخرین اخبار

- اللقاءات الخارجية

الاخبار المرتبطة

مختارات