الرئیس روحانی فی الاجتماع المشترﻙ بین الوفدین الایرانی و النمساوی رفیعی المستوی:

رسالة الاتفاق النووی تتمثل فی السلام و الإستقرار و الصداقة و الحوار و التعاون و تنمیة مستقبل المنطقة و العالم/اقتلاع جذور الارهاب هو الحفاظ علی أبناء البشر

أکد الرئیسان الایرانی و النمساوی فی الاجتماع المشترﻙ بین الوفدین الایرانی و النمساوی رفیعی المستوی علی ضرورة تدوین الأطر المناسبة و خارطة الطریق من أجل إقامة العلاقات الشاملة و المستدامة فی مختلف المجالات حتی نهایة سنة 2020.

الخبر: 89281 -

الثلاثاء ٠٨ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٢:٤٣

وشدد حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی و نظیره النمساوی هاینز فیشر علی ضرورة المواجهة الجادة للارهاب و التشاور و التعاون و التنسیق من أجل السیطرة علی الارهاب.

وتابع الرئیس روحانی ان طهران و فیینا کانتا الی جانب بعضهما البعض طوال التاریخ و کانت لدیهما علاقات ثنائیة فی مختلف المجالات الاقتصادیة و السیاسیة و الثقافیة و العلمیة وقال:"تم توفیر فرصة متاحة لتطویر مستوی التعاون الثنائی بین البلدین نظرا الی مطالب الشعوب و الإمکانیات الراهنة".

و أوضح الرئیس روحانی لیست هناﻙ أیة قیود لتمتین الشراکة الثنائیة بین البلدین معتبرا التعاون أهم مقومات توثیق الثقة وقال:"کلما تتعزز العلاقات الثقافیة و الاقتصادیة و السیاسیة تتطور الثقة".

وأشار الرئیس روحانی الی الفرص المتاحة للإستثمار فی ایران بما فیها قطاعات الطاقة و الطرق و سکة الحدید و المصرف و السیاحة و الأبحاث و التقنیة و تنمیة الموانئ الجنوبیة و الاتصالات بین المیاه الجنوبیة و منطقة أسیا الوسطی.

وأشار الرئیس روحانی الی الأرضیات الخصبة للاستثمار فی مجالات الطاقة و الصناعة و الطرق و الموانئ و السیاحة و العلاقات البنکیة وقال:"هذا التعاون قد یصبح بدایة طیّبة للحراﻙ الجدید فی العلاقات الثنائیة".

وشدد الرئیس روحانی ان العلاقات الثنائیة بین طهران و فیینا لاتنحصر فی العلاقات الاقتصادیة وقال:"أحرزت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة إنجازات ملحوظة فی المجالات العلمیة و الطبیة و تقنیة الجو والفضاء و جاهزون للتعاون مع النمسا فی هذه المجالات".

و وصف الرئیس روحانی نشاط الشرکات و القطاع الخاص للبلدین فی مختلف المجالات بالمهم وقال:"تدعم حکومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة أنشطة الشرکات الخاصة و تقدمها الإمکانیات اللازمة".

وصرح الرئیس روحانی:"نلتزم بالتعهدات بشأن الاتفاق النووی طالما یلتزم الطرف الآخر بتعهداته".

وأضاف الرئیس روحانی:"تبذل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قصاری جهدها لإحلال السلام و الأمن فی المنطقة و العالم عقب إبرام الاتفاق النووی و نری ان الأمن المستدام یخدم لصالح أوروبا و المنطقة و العالم".

وأکد الرئیس روحانی ان تداعیات الاتفاق النووی تخدم لمصلحة المنطقة و الاتحاد الأوروبی و العالم وقال:"أرجو ان نشهد إرساء السلام و الإستقرار و التعاون الأکثر علی الصعید الدولی".

وتابع الرئیس روحانی:" رسالة الاتفاق النووی تتمثل فی السلام و الإستقرار و الصداقة و الحوار و التعاون و تنمیة مستقبل المنطقة و العالم".

و من جانبه شدد الرئیس النمساوی هاینز فیشر:"نستعد تماما لتطویر العلاقات الثنائیة مع دولة کایران التی تتمتع بالتاریخ و الثقافة القدیمة".

وأضاف الرئیس النمساوی ان بلاده ترغب ان تتعزز العلاقات الثنائیة بین البلدین فی مختلف المجالات الاقتصادیة و العلمیة و الثقافیة.

و أوضح الرئیس النمساوی:"هدف هذه الزیارة هو الوثبة فی العلاقات المستدامة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

 

الخبر: 89281

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

مختارات