الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره الفرنسي:

حان موعد تنمية العلاقات الثنائية بين طهران و باريس/ايران جاهزة للتعاون مع فرنسا لارساء السلام و الاستقرار في المنطقة

أکد الرئيسان الايراني و الفرنسي علي رسم خارطة الطريق من أجل تمتين العلاقات السياسية و الاقتصادية و الثقافية بين طهران و باريس.

الخبر: 88319 -

الجمعة ٢٤ يوليو ٢٠١٥ - ١١:٢٥

وأشار الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند الي الامکانيات و الطاقات الواسعة لايران و فرنسا لتوثيق التعاون المشترﻙ وقال:"فقد البلدان معظم الفرص لتعزيز العلاقات علي مدي السنوات العشر الماضية و الآن حان موعد التعويض".
وأشار الرئيس روحاني الي الاتفاق النووي المبرم موضحا ان التزام الطرفين بتعهداتهما هو العامل الأساس في نجاح المفاوضات و مسار تطبيقها قائلا:"من الضروري ان تبذل مجموعة 1+5 جهودهما لاتخاذ الخطوات لمرحلة ما بعد الاتفاق".
و تطرق الرئيس روحاني الي دور الجماعات الارهابية المدمّر وقال:"تدعو ايران الي تعاون الدول الأوروبية بما فيها فرنسا لمواجهة التنظيمات الارهابية في سوريا و العراق".
وتابع الرئيس روحاني:" ايران جاهزة للتعاون مع فرنسا لارساء السلام و الاستقرار في المنطقة".
وأشار الرئيس روحاني الي الأوضاع المأساوية للشعب اليمني وقال:"الغارات الجوية للدولة الجارة ضد الشعب اليمني غير صالحة للقبول و أرجو ان تُدان مجزرة الشعب اليمني من قِبَل فرنسا و الاتحاد الأوروبي".
و من جانبه أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن تقديره لدور الدکتور روحاني في نجاح المفاوضات النووية وقال:"سيتوجه وزير الخارجية الفرنسي الي طهران لتعزيز العلاقات الثنائية بين طهران و باريس و رسم خارطة الطريق لتطوير العلاقات الثنائية".
وأعرب الرئيس الفرنسي عن استعداد بلاده للتعاون مع ايران لمکافحة الارهاب.
وأضاف الرئيس الفرنسي:"علينا ان نعثر علي حلول سياسية في سوريا و اليمن و نتعاون مع العراق لمحاربة الارهاب و تنظيم داعش".

الخبر: 88319

- الحوارات الهاتفیّة

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات