الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء:

نفتخر بالفريق المفاوض/استراتيجية التعامل البناء هي مفتاح النصر للشعب

أکد الرئيس روحاني ان قرار 2231 لمجلس الأمن الدولي حدث نادر المثال في تاريخ الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال:"کانت ايران تتابع حق التخصيب و اليوم اعترفت منظمة الأمم المتحدة بحق تخصيب بلادنا بصراحة".

الخبر: 88282 -

الأربعاء ٢٢ يوليو ٢٠١٥ - ٠٢:٤٣

و أوضح الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء سابقا کانت منظمة الأمم المتحدة و تحديدا مجلس الأمن تعلن علي أساس مصادر غير موثوقة بها ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ارتکبت مخالفة و ليس بإمکاننا ان نمتلك التخصيب قائلا:"رغم ان اتفاق ايران مع مجموعة 1+5 يفرض بعض القيود لفترة معيبنة و لکن حسب أقوال الخبراء لايعرقل مسار و تنمية هذه التقنية في وطننا".
وأضاف الرئيس روحاني:"لم يتابع الشعب الايراني إنتاج أسلحة الدمار الشامل و يعتبرها معارضة للأخلاق و الفقه و فتوي سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية و لم تکن هناﻙ أية مکانة لهذا السلاح في استراتيجية ايران الأمنية".
وشدد الرئيس روحاني ان مجلس الأمن و منظمة الأمم المتحدة يرفعان الحظر الظالم وقال:"اعترفوا بلسان قانوني ان العقوبات لم تؤثر علي الجمهورية الاسلامية الايرانية و عليهم ان يتجنبوا عنها".
وتابع الرئيس روحاني:"هذا الانتصار الوطني يتعلق بالشعب و حينما ترتبط القضايا بالمصالح الوطنية علينا ان ندعم الانجاز الذي تم تحقيقه".
وأکد الرئيس روحاني:" استراتيجية التعامل البناء هي مفتاح النصر للشعب و اختارت الحکومة هذا المنهج منذ البداية".
وصرح الرئيس روحاني:"هذا الحدث لايلحق أية أضرار للجيران و الدول المسلمة و نري ان التدخل في شؤون الآخرين الداخلية غير صحيح و خاطئ و لکن ندافع عن المظلوم المضطهد و نستخدم قصاري جهدنا لمکافحة الارهاب الذي يُعتبر خطرا للمنطقة و العالم".
و دعا الرئيس روحاني أبناء الشعب الايراني ان يدخلوا ساحة العمل و النشاط بالمعنويات الراقية لان الحکومة لاتنجح في احراز التقدّم بکافة المجالات بدون المشارکة الشعبية.
وأعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه لتنمية المعنوية في شهر رمضان المبارﻙ منوّها التواجد الشعبي في مسيرات يوم القدس العالمي و دعمهم قضية القدس الشريف و الشعب الفلسطيني المظلوم.

الخبر: 88282

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات