الرئيس روحاني في رسالتة تهنئة للشعب الايراني:

تدور أجهزة الطرد المرکزي و ان الاقتصاد الايراني علي وشك التطور

أعرب الرئيس روحاني عن تهانيه للشعب الايراني بمناسبة حلول عيد الفطر المبارﻙ مؤکدا:"في العام الجاري نواجه عيدين: عيد الارادة الوطنية التي تتمثل في الانجاز التاريخي للملف النووي الايراني و اعتراف القوي الکبري بحق التقنية النووية السلمية الايرانية و عيد التقوي الذي حان موعده".

الخبر: 88199 -

السبت ١٨ يوليو ٢٠١٥ - ١٢:٥٠

و جاء في هذه الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الشعب الايراني الشريف
أهنئ عباد الله الصالحين لحلول عيد الفطر المبارﻙ عقب مضي شهر من التقوي.
ان الدين الحنيف لايؤيد الرهبانية و الزهد المعتمد علي الرئاء و يري ان تمتع المواهب و النعم الإلهية حق لکافة أبناء البشر.
في العام الجاري نواجه عيدين:عيد الارادة الوطنية التي تتمثل في الانجاز التاريخي للملف النووي الايراني و اعتراف القوي الکبري بحق التقنية النووية السلمية الايرانية و عيد التقوي الذي حان موعده.
کما صبرنا علي الضغوط الناجمة عن عدم الأکل و الشرب و وصلنا الي عيد الفطر، صمدنا بوجه ضغوط الحظر المفروض و الضيق الاقتصادي و السياسي و أثبتنا ليست لدينا أية ارادة غير التوصل الي العلم النووي.
علّمنا الدين ان تدمير الطبيعة و مقتل أبناء البشر عمل غير أخلاقي و غير شرعي و إنتاج السلاح النووي يعارض المبادئ و الأسس الإلهية و الانسانية.
هذا الأمر الهام الذي تجسّد في فتوي سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية و استراتيجية سماحته، تم متابعته من قِبَل حکومة التدبير و الأمل و أبنائکم في مؤسسة السياسة الخارجية الايرانية کبرنامج المفاوضات المعقّد و عقب مضي 22 شهرا تحوّل الي مکسب وطني و رمز العلم الحقوقي و السياسي للجمهورية الاسلامية الايرانية.
اليوم تدور أجهزة الطرد المرکزي و ان الاقتصاد الايراني علي وشك التطور.
نأمل حلول يوم احتفال عيد التنمية و الرقي الوطني.
حسن روحاني
رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية

الخبر: 88199

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات