المفاوضون النوويون صامدون بالاقتدار/نقترب الي الذروة و سينتصر المفاوضون الايرانيون في هذا المطاف

أکد الرئيس روحاني علي ضرورة استخدام الطاقات و الإمکانيات للنساء في المجتمع وقال:"إذا لم تُستخدم استعدادات النساء في المجتمع، يتم ارتکاب الظلم و الإضطهاد بحق النساء و المجتمع".

الإثنين ١٣ يوليو ٢٠١٥ - ٠٩:١٦

وأشار الرئيس روحاني في مراسم الإفطار مع النشطاء في مجال المرأة والأسرة الي المفاوضات النووية مع مجموعة 1+5 وقال:"أشکر الله تعالي ان الوعد الذي ضمنته خلال الحملة الإنتخابية من أجل تسوية الأزمة النووية، وصل الي هنا".
وأعرب الرئيس روحاني عن شکره لجهود الوفد النووي الايراني طوال العامين الماضيين وقال:"کلما أتحدث مع المفاوضين يتضح التعب من أصوات الدبلوماسيين و لکن انهم صامدون بالاقتدار".
وأضاف الرئيس روحاني:"من حسن الحظ نفّذت الحکومة و الشعب و المفاوضون النوويون مهامهم بشأن المحادثات بشکل جيّد".
وأعرب الرئيس روحاني عن تقديره لدعم الشعب و سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية وقال:" نقترب الي الذروة و سينتصر المفاوضون الايرانيون في هذا المطاف".
و اعتبر الرئيس روحاني توفير الأمن و رؤوس الأموال الوطنية و الثقافية و الاقتصادية من أهداف هذه المفاوضات وقال:"تهدف الحکومة تسوية أزمة البطالة في البلاد".
و في بداية المؤتمر، أشارت مساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة و الأسرة الي يوم العفاف و الحجاب الوطني وقالت:"يوفّر يوم العفاف و الحجاب الوطني فرصة سعيدة لنا من أجل التفکير".

الخبر: 88096  

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری