الرئيس روحاني لدي استقباله المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية:

القضايا المتبقية بين ايران و الوکالة يمکن تسويتها في فترة قصيرة بارادة الجانبين/لانقبل التمييز في حقوقنا النووية

أشار الرئيس روحاني الي مکانة الوکالة الدولية للطاقة الذرية الهامة و القانونية قائلا:"تنمية الأنشطة النووية السلمية و عدم انتشار الأسلحة النووية مهمتا الوکالة و يجب تطبيقها بشکل متوازن و بدون تمييز".

الخبر: 87886 -

الجمعة ٠٣ يوليو ٢٠١٥ - ١٢:٠٦

و أوضح الرئيس روحاني لدي استقباله المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية يوکيا أمانو مساء الخميس:"التعاون الايراني الشفاف مع الوکالة من النماذج الطويلة و أُثبت للوکالة ان المزاعم و التهامات الموجهة بشأن أنشطة ايران النووية لاأساس لها من الصحة".
وأکد الرئيس روحاني:"إثبات عدم انحراف أنشطة ايران النووية طيلة 12 سنة منصرمة خير قضاء للرأي العام العالمي".
وتابع الرئيس روحاني ان ايران کسائر الدول الأعضاء يجب ان تتمتع بحقوقها الکاملة وقال:"تستعد ايران ان تتوصل الي الاطار العادل من أجل تسوية القضايا المتبقية تحت إشراف القوانين الراهنة".
وصرح الرئيس روحاني:"علي الوکالة ان تلعب دورها المرموق في هذه الفترة التي تتقارب المفاوضات مع مجموعة 1+5 الي مراحلها النهائية بغض النظر عن آراء القوي الکبري".
و من جانبه أعرب المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية يوکيا أمانو عن تقديره لتعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال:"عقب عمليات التفتيش المسبقة أعلننا دائما ان أنشطة ايران النووية لم تنحرف نحو الأغراض العسکرية و لم تزل ايران تلتزم بوعودها".
وأشار المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية الي مباحثاته البناءة مع أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني وقال:"أعتقد ان کافة القضايا قابلة للحل عبر الإحترام المتبادل و التعاون الوثيق و أرجو ان يساعد تقرير الوکالة عقب هذه الزيارة لمسار المفاوضات".

الخبر: 87886

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری