الرئيس روحاني في مراسم مائدة الإفطار مع عدد من النشطاء السياسيين:

تستنجد الحکومة کافة الأحزاب و الکتل في عام التضامن و التناغم

أکد الرئيس روحاني ان التنافس السياسي السليم يخدم لصالح الجميع وقال:"الانتخابات الطيّبة تتحقق عبر النشاط السياسي و التنافس السليم و المشارکة الشعبية".

الخبر: 87793 -

السبت ٢٧ يونيو ٢٠١٥ - ٠٩:٢١

و أعرب الرئيس روحاني في مراسم مائدة الإفطار مع عدد من النشطاء السياسيين من المبدئيين و الإصلاحيين عن أمله ان يصبح هذا الاجتماع تمهيدا لانعقاد الجلسات القادمة لکي نتمتع بوجهات نظر و خبرات النشطاء السياسيين.
وتابع الرئيس روحاني لدينا برامج و أهداف طويلة المدي في شتي المواضيع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و التطرق الي المشاکل البيئية و المياه و غيرها قائلا:" تستنجد الحکومة کافة الأحزاب و الکتل".
وأضاف الرئيس روحاني:"نريد ان نثبت حقوق الشعب عبر الحوار و التعامل في موضوع المباحثات النووية بصفتها نموذجة کبيرة مکن القضايا السياسية کما أکد سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية ان موضوعنا هو إجراء المفاوضات و لانريد ان نعلن مواقفنا فحسب".
وشدد الرئيس روحاني:"مفهوم الجمهورية الاسلامية الايرانية هو ان أصوات الشعب و صناديق الأصوات هي الحکم الي جانب القيم و المبادئ الاسلامية".

الخبر: 87793

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری