الرئيس روحاني في الاجتماع المشترﻙ بين الحکومة و البرلمان:

يتحرﻙ المفاوضون في اطار توجيهات قائد الثورة الاسلامية/سنجتاز المشاکل الراهنة بالمساعدة و الدعم الشعبي

أکد الرئيس روحاني ان موضوع المباحثات النووية يتعلق بکافة أجزاء النظام وقال:" يتحرﻙ المفاوضون في اطار توجيهات قائد الثورة الاسلامية".

الخبر: 87741 -

الإثنين ٢٢ يونيو ٢٠١٥ - ٠٩:٥٠

و أوضح الرئيس روحاني في الاجتماع المشترﻙ بين الحکومة و البرلمان ان المحادثات النووية وصلت الي مرحلة حساسة قائلا:"المفاوضات النووية موضوع للوطن و أرجو ان نتوصل الي النتيجة المرموقة و المفرحة بالاضافة الي إحقاق حقوق الشعب و المصالح الوطنية بتعاون البرلمان و دعم أبناء الشعب".
و وصف الرئيس روحاني هذه المفاوضات من أهم المفاوضات الدبلوماسية للبلاد قائلا:"يتقدم هذا العمل الکبير في اطار توجيهات سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية و المجلس الأعلي للأمن القومي و الدستور".
وتابع الرئيس روحاني ان الحکومة مصممة علي مواصلة تنفيذ السياسات التي أعلنتها منذ البداية مهما کانت الظروف وقال:"في الظروف الراهنة نحتاج الي مساعدة بعضنا البعض من أجل تقدّم البلاد و تسوية المشاکل العالقة".
وشدد الرئيس روحاني:"ان الرفق و التضامن بين الشعب و المسؤولين عامل لکي لا نخاف أية قوة و سنجتاز المشاکل بهذه المعنويات".
و في هذا الاجتماع أشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الدکتور علي لاريجاني الي المحادثات النووية و قال:"أرجو ان تتوصل المفاوضات النووية بين ايران و مجموعة 1+5 الي النتيجة المرموقة و علينا جميعا ان نسعي لدعم وزير الخارجية و الوفد المفاوض".
وأضاف رئيس مجلس الشوري الاسلامي:"المفاوضات النووية مفاوضات معقّدة و لذلك لابد ان يُدعم أعضاء الوفد المفاوض من کافة النواحي و الجهات و علينا ان نشعر اننا في خندق واحد".
و أوضح رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية يؤکد علي ضرورة التلاحم و التناغم بين السلطات الثلاث و قال:"أکد سماحته في اللقاء الأخير مع نواب البرلمان علي ضرورة الاهتمام بالتضامن والمرافقة و علي وجه الخصوص بين البرلمان و الحکومة".

الخبر: 87741

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات