الرئيس روحاني في مراسم إعطاء الجائزة الوطنية للبيئة:

صون المياه و التراب و الجو في الحقيقة هو الأمر بالمعروف/بذل الجهود الرامية لازالة العقوبات الظالمة حراك في سبيل الاستقلال و الصمود

اعتبر الرئيس روحاني البيئة من القضايا الهامة للبلاد مؤکدا علي صون المياه و التراب و الجو و ان الحفاظ علي البيئة بحاجة الي الجهود العامة.

الخبر: 87491 -

الأحد ٠٧ يونيو ٢٠١٥ - ١٢:٠٩

و أوضح الرئيس روحاني في مراسم إعطاء الجائزة الوطنية للبيئة:"يجب ان لاينحصر الأمر بالمعروف و النهي عن المنکر في عدد من الأحکام الإلهية لان المعروف بمعني الجدارة بأشکالها و المنکر يعني السوء و لذلك من يلوّث المياه و الجو و التراب يرتکب عملا خاطئا و يُعتبر صون البيئة من مصاديق النهي عن المنکر".
وتابع الرئيس روحاني:"إذا لم نتضامن جميعا لاتنجح الحکومة في صون البيئة و إحيائها و علي الجميع ان يشعروا بالمسؤولية تجاه مصير الأجيال القادمة و لابد ان يستغلوا الطبيعة بشکل صحيح".
وأکد الرئيس روحاني ان تسوية المسائل المتعلقة بالبيئة ترافق مع ايجاد فرص العمل و تحقيق النمو الصناعي و ان تلبية الحاجات الشعبية تحتاج الي الاستثمار قائلا:"ان الذين فرضوا علينا الحظر ارتکبوا ظلما فادحا علي الشعب".
وأضاف الرئيس روحاني:"ازالة الحظر الظالم ليست بمعني استسلامنا أمام کلام الآخرين بل يجب علينا ان نتحرﻙ و نهتمّ بالأهداف الوطنية و المهام الإلهية اتکالا علي الله تعالي".
و قبل کلمة الرئيس روحاني، هنأت الدکتورة معصومة ابتکار مساعدة رئيس الجمهورية مديرة مؤسسة البيئة حلول يوم البيئة العالمي وقالت:"من المؤسف نواجه التحديات الجديدة في العالم الراهن بسبب مطالب مبالغ فيها و استغلال امکانيات البيئة أکثر من وسعها".

الخبر: 87491

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات