الرئيس روحاني لدي استقباله رئيس مجلس الشعب السوري:

تقف ايران حکومة و شعبا الي جانب سوريا حکومة و شعبا حتي نهاية المطاف/لايستطيع الأجانب ان يفرضوا ظروفهم علي الشعب السوري

نوّه الرئيس روحاني بصمود و مقاومة سوريا حکومة و شعبا وقال:"لاريب ان الحق سيغلب علي الباطل في الحرب الدائرة بينهما و نثق بان الدول الأجنبية لاتقدر ان تفرض ظروفها علي الشعب السوري".

الخبر: 87447 -

الثلاثاء ٠٢ يونيو ٢٠١٥ - ١١:١٥

و أعرب الرئيس روحاني لدي استقباله رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام عن أمله في انتصار الشعب السوري المقاوم و القوات المسلحة السورية في الجهاد ضد الارهابيين وقال:"اليوم عقب 4 سنوات من الصمود و المقاومة تم إحباط آمال و خطط أعداء سوريا الذين کانوا يزعمون انهم لايستطيعون ان يهيمنوا علي دمشق في غضون الأشهر".
وتابع الرئيس روحاني ان الارهابيين لايستطيعون ان يتغلبوا علي الشعب السوري وقال:"من المؤسف ارتکبت بعض دول المنطقة الأخطاء في حساباتها و تزعم ان القوات الارهابية مازالت أداة بيدها من أجل التوصل الي الأهداف".
وأشار الرئيس روحاني الي المناسبات الطيبة بين طهران و دمشق في الأعوام التي مضت بعد انتصار الثورة الاسلامية الايرانية مؤکدا علي تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وقال:" تقف ايران حکومة و شعبا الي جانب سوريا حکومة و شعبا حتي نهاية المطاف".
وأضاف الرئيس روحاني:"طهران منذ بداية المؤامرة علي سوريا حکومة و شعبا لم تنس مهامها الأخلاقية و الانسانية ازاء الشعب السوري و ستواصل مساعدتها و دعمها للحکومة و الشعب في سوريا".
و من جانبه أبلغ رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام تحيات الرئيس السوري الي القائد الأعلي للثورة الاسلامية و رئيس الجمهورية و حکومة و شعب ايران وقال:"لاتنسي سوريا حکومة و شعبا دعم و صمود الشعب الايراني الشقيق".
وأشار رئيس مجلس الشعب السوري الي ظروف المنطقة الراهنة کالعدوان علي الشعب اليمني الفقير معربا عن أسفه لمساندة بعض الارهابيين في سوريا وقال:"لاشك ان هذه التصرفات تخدم لصالح الکيان الصهيوني".
وأعرب رئيس مجلس الشعب السوري عن أمله في إحباط مؤامرات الکيان الصهيوني في ظل دعم و مقاومة شعوب المنطقة.

الخبر: 87447

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات