الرئيس روحاني في اجتماع التنمية و الاستثمار بمحافظة فارس:

يمکن تسوية القضايا العالقة شريطة ان يتغلب الطرف المفاوض علي مشاکله الداخلية/ان قصف مملکة فقيرة عمل خاطئ

دعا الرئيس روحاني الي الاستعداد من أجل استقطاب المستثمرين مؤکدا ان محافظة فارس تتمتع بالقوي الانسانية و الامکانيات الطيّة في المجالات الزراعية و السياحية و المنجمية.

الخبر: 86723 -

الخميس ٣٠ أبريل ٢٠١٥ - ٠٥:٠٨

وأکد الرئيس روحاني في اجتماع التنمية و الاستثمار بمحافظة فارس:"ترحب الحکومة بمشارکة القطاع الخاص في کافة المجالات الاقتصادية".
وأشار الرئيس روحاني الي جهوزية معظم الدول و الشرکات الخارجية للمشارکة في مختلف القطاعات الاقتصادية وقال:"علي کل حال ظروف البلاد مؤملة و أرجو رجاء واثقا بمستقبل التنمية الايرانية".
و أوضح الرئيس روحاني ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمحور حول التعامل البناء مع العالم قائلا:"أية دولة التي کانت أبوابها مغلقة لاتستطيع ان تتنافس و ان التعامل البناء يخدم لصالح ايران و المنطقة و العالم".
وصرح الرئيس روحاني:"أظهرت الحکومة انها تمتلك القوة و المنطق و الساسة الدبلوماسيين لاجراء المباحثات و في الخطوة الأولي تم الحصول علي اتفاق مؤقت في جنيف و في الخطوة الثانية حصلنا علي تفاهم حول الأطر و الحلول الأساسية".
وتابع الرئيس روحاني:" يمکن تسوية القضايا العالقة شريطة ان يتغلب الطرف المفاوض علي مشاکله الداخلية".
وشدد الرئيس روحاني ان علاقاتنا مع دول الجوار طيّبة و متنامية معربا عن استغرابه لأعمال دولة أو دولتين في المنطقة وقال:"أتعجب لماذا تضاعف هذه الدول مشاکلها يوميا؟".
وأضاف الرئيس روحاني:"ما هي مکتسبات قصف مملکة فقيرة بالاستشارة الأجنبية؟ أيا کان الهدف سواء الهيمنة علي المنطقة عبر فرض السلطة علي دولة أخري أو الرقابة علي الحدود، هذا عمل خاطئ".

الخبر: 86723

- الرحلات الداخلية

- رئیس‌جمهوری