الرئيسان الايراني و الصيني في جاکرتا:

أکدا علي وقف الصراع و بداية الحوار بين اليمنيين

شدد الرئيس روحاني في لقائه نظيره الصيني علي هامش قمة البلدان الآسيوية- الأفريقية في جاکرتا:"لدي الصين أهداف ومصالح مشترکة مع ايران نظرا الي العلاقات العميقة التاريخية بين الشعبين".

الخبر: 86476 -

الخميس ٢٣ أبريل ٢٠١٥ - ١٢:٣١

وأشار الرئيس روحاني الي المحادثات الأخيرة بشأن التعاون المشترﻙ في قطاع الطاقة وقال:"علاوة علي الطاقة، تتمتع ايران بأرضيات واسعة في مجالات البني التحتية و النقل و تنمية الموانئ و التقنيات الحديثة".
وتطرق الرئيس روحاني الي برامج ايران لتعزيز التعاون الدولي عبر خطوط السکة الحديدية وقال:"يجب تنظيم العلاقات الاستراتيجية بين البلدين علي أساس خارطة الطريق بعيدة المدي".
وأشار الرئيس روحاني الي دور الصين البناء في المحادثات النووية الايرانية مع مجموعة 1+5 وقال:"اتخذنا خطوات طيّبة و إذا يتمتع الطرف الآخر بالارادة السياسية اللازمة، يمکن الحصول علي اتفاق نهائي".
وأشار الرئيس روحاني الي ظروف المنطقة القائمة وقال:"يجب ان يصل اليمن الي الاستقرار و يجب وقف القصف و إنهاء الاشتباﻙ و يتم ارسال المساعدات الانسانية الي أبناء شعبه و تبدأ الأطياف اليمنية الحوار لتشکيل الحکومة الوطنية الشاملة".
و اعتبر الرئيس روحاني التطرف و الارهاب تهديدا عاما وقال:"لدي ايران جهوزية للتعاون الثنائي و الجماعي لمواجهة العنف و التطرف و الارهاب في الشرق الأوسط و المناطق الأخري".
و من جانبه شدد الرئيس الصيني في هذا اللقاء :"لدي ايران مکانة متميزة في سياسة بيکن الخارجية".
و نوّه الرئيس الصيني بالدور الثمين الذي لعبه الرئيس و وزير الخارجية الايرانيين في تقدم المباحثات النووية مع مجموعة 1+5.
و أعرب الرئيس الصيني عن قلقه للصراع و الاشتباﻙ الدائر في اليمن وقال:"يجب وقف اطلاق النار بشکل کامل و يبدأ الطرفان الحوار السياسي ".

الخبر: 86476

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات