بحضور الرئيسين الايراني و الترکي في اللجنة العليا للعلاقات الثنائية:

ارادة طهران و أنقرة تتمثل في وصول حجم التعاون الي 30 مليار دولار و التجارة بالعملة الوطنية

شدد الرئيس روحاني علي ارساء السلام و مواجهة زعزعة الأمن في المنطقة وقال:"يجب علي ايران و ترکيا تعزيز الجهود من أجل ارساء السلام و الاستقرار في المنطقة".

الخبر: 85934 -

الثلاثاء ٠٧ أبريل ٢٠١٥ - ٠٧:٣٣

وأشار الرئيس روحاني في اللجنة العليا للعلاقات الثنائية الي محادثاته مع نظيره الترکي رجب طيب أردوغان و وجهات النظر المشترکة حيال معظم القضايا الاقليمية وقال:"تري طهران وأنقرة بضرورة وقف الحرب و الهجمات العسکرية في اليمن و توفير الأرضية لارسال الامدادات الانسانية الي الشعب اليمني".
وصرح الرئيس روحاني:"الحل السلمي يتمثل في الحوار اليمني- اليمني و جلوس کافة الأطياف و الکتل الراهنة علي طاولة المفاوضات في بلد محايد حتي تتشکل حکومة شاملة".
وأشار الرئيس روحاني الي العلاقات الثنائية و مستوي المناسبات الاقتصادية بين البلدين وقال:"يجب توفير الظروف للتوصل الي رقم 30 مليار دولار في التجارة الثنائية".
وأشار الرئيس روحاني الي ترحيب ترکيا بنتائج المحادثات الايرانية مع مجموعة 1+5 في لوزان و قال:"مازالت ترکيا تدعم مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من استخدام الطاقة النووية السلمية و من الضروري ان نشکر هذا الموقف".
و من جانبه أعرب الرئيس الترکي رجب طيب أردوغان عن أمله ان تؤدي زيارته الي طهران الي تحقيق الانجازات و المکتسبات لايران و ترکيا و المنطقة في هذه الفترة الحساسة.
وأشار الرئيس الترکي الي مستجدات الشرق الأوسط کتطورات العراق و فلسطين و سوريا و اليمن وقال:"يجب علي بلدان المنطقة ان تقوم بحل مشاکلها بنفسها و لاتطالب المساعدة الغربية".
وأکد الرئيس الترکي علي وقف اطلاق النار في اليمن متزامنا مع مساعدة الشعب اليمني داعيا الي تشکيل مؤتمر اليمنيين لتسوية الأزمة في هذا البلد.
و أوضح الرئيس الترکي انه ألحقت خسائر فادحة بالشعوب المسلمة في المنطقة نتيجة الحرب و الهجمات العسکرية الارهابية وقال:"يجب ان نساعد لتسوية هذه المشاکل".

الخبر: 85934

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات