الرئيس روحاني في لقائه عددا من الوزراء و مدراء الحکومة:

توجيهات القائد الأعلي للثورة الاسلامية مصباح المفاوضات في التقدّم الي الأمام/ النجاح في مجال الدبلوماسية رهين بالتضامن و الوفاق بين الشعب و المسؤولين

وصف الرئيس روحاني في لقائه عددا من الوزراء و مدراء الحکومة بمناسبة رأس السنة الايرانية الجديدة، تسمية هذه السنة کسنة "الحکومة و الشعب؛ الوفاق والتضامن" أحسن العطية من جانب سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية.

الخبر: 85836 -

السبت ٠٤ أبريل ٢٠١٥ - ٠٣:٣٨

وأشار حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني الي الجولة الأخيرة من المحادثات النووية و خيارات الحکومة في الأنشطة النووية و مسار المباحثات و قال:"نظرا الي أهمية هذه القضية، استخدمنا وجهات نظر المسؤولين الآخرين في السلطتين التشريعية و القضائية و سائر المؤسسات و ان توجيهات القائد الأعلي للثورة الاسلامية مصباح المفاوضات في التقدّم الي الأمام".
و اعتبر الرئيس روحاني المباحثات علي المستوي الدولي بانها صعبة وقال:"ان نجاح الوفد المفاوض أمام وفود الدول الست رهين بخبرة المفاوضين و الأهم من ذلك التضامن و الوفاق بين الشعب و المسؤولين".
وأضاف الرئيس روحاني:"في هذه الجولة من المفاوضات، تم الاعتراف بحق التخصيب من قِبَل الجمهورية الاسلامية الايرانية في أراضيها و ان جلوس ممثلي الجمهورية الاسلامية الايرانية علي طاولة الحوار أمام القوي الکبري و الدفاع عن المصالح الوطنية، تقدّم کبير".
وأعرب الرئيس روحاني عن تقديره لصمود الشعب وقال:"يجب ان نعوّض الصعوبات التي تحمّلها الشعب خلال الأعوام الأخيرة بالتضامن و العزم العام و بذل الجهود القاسية".

الخبر: 85836

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری