الرئيس روحاني في حوار متلفز:

تقوم المفاوضات علي مبدأ الحفاظ علي الحقوق النووية و رفع الحظر و التعامل البناء مع العالم/الشعب الايراني لايرکع عبر التهديد و قرار العقوبات

شدد الرئيس روحاني في حوار متلفز مساء اليوم الجمعة:"ان عملية التخصيب و التقنية النووية الايرانية لتنمية البلاد فحسب و ليست هذه العملية و التقنية ضد أية دولة في المنطقة والعالم".

الخبر: 85811 -

الجمعة ٠٣ أبريل ٢٠١٥ - ٠٨:٣٠

و وصف حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني هذا الاتفاق ،السُلّم الأول من أجل التوصل الي التعامل البناء مع العالم قائلا:"لانستخدم الخدعة و النفاق أبدا و إذا وعدنا وعدا في اطار المصالح الوطنية نعمل به شريطة ان يلتزم الطرف الآخر بوعوده".
وأعرب الرئيس روحاني عن تقديره لتوجيهات القائد الأعلي للثورة الاسلامية و دعم الشعب الايراني و التضامن و الوفاق بين مسؤولي البلاد وقال:" تقوم المفاوضات علي مبدأ الحفاظ علي الحقوق النووية و رفع الحظر و التعامل البناء مع العالم".
وأکد الرئيس روحاني ان عملية التخصيب في الأراضي الايرانية هي المادة المعترف بها دوليا وقال:"سيشهد العالم صفحة جديدة من العلاقات مع ايران".
و أوضح الرئيس روحاني ان الشعب الايراني لايرکع عبر التهديد و قرار العقوبات وقال:"ان التزامات ايران شريطة بالتزامات الطرف الآخر".
و تابع الرئيس روحاني ان المفاوضات النووية في الحقيقة السُلّم الأول من أجل التوصل الي التعامل البناء مع العالم وقال:"في العالم الراهن، لايمکن احراز التقدم و التنمية و ارساء الاستقرار و الأمن في المنطقة والعالم دون التعاون و المساهمة".
وصرح الرئيس روحاني:"نريد تحسين العلاقات مع الدول التي لدينا بعض التوترات معها أحيانا و نريد التوصل الي انهاء التوتر و نري هذا التعاون لصالح الجميع".
وأضاف الرئيس روحاني ان الحکومة في الخطوات القادمة بحاجة الي توجيهات القائد الأعلي للثورة الاسلامية و التعاون مع السلطات و المسؤولين و المساندة الشعبية.
و أوضح الرئيس روحاني يجب ان نشکر الشعب الايراني الذي يدافع عن مصالحه و حقوقه وقال:"مازلنا نتابع الوفاء بالعهود في اطار المصالح الوطنية".
وأشار الرئيس روحاني الي اعتراف مجموعة 1+5 بحق التخصيب في الأراضي الايرانية وقال:"کانوا يقولون ان التخصيب في ايران خطير للعالم والمنطقة و لکن اليوم اعترفوا بان هذه العملية ليست تهديدا و أقول بصراحة ان کافة أنشطتنا النووية تهدف تطوّر البلاد و ليست ضد أية دولة في المنطقة والعالم".
وشدد الرئيس روحاني ان کافة قرارات الحظر المالية والاقتصادية و البنکية ستُلغي منذ تطبيق الاتفاق وقال:"بإلغاء القرارات ضد ايران و التعاون الجديد في البرنامج النووي و سائر المجالات، ستتجرب ايران صفحة جديدة من المناسبات مع العالم".
وأعرب الرئيس روحاني عن تقديره لکافة الذين اتخذوا الخطوات في مسار المباحثات النووية وقال:"أشکر وزير الخارجية و الوفد المفاوض و مدير مؤسسة الطاقة النووية و الوفد الحقوقي".

الخبر: 85811

- المقابلات

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات