الرئيس روحاني أمام المراسلين:

ان التوصل الي الاتفاق أمر ممکن و علي الطرف الآخر ان يتخذ القرار

شدد الرئيس روحاني ان لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية ارادة لازمة لإجراء المباحثات و التوصل الي الاتفاق في اطار المعايير و الخطوط الحمراء التي وضعتها وقال:" ان التوصل الي الاتفاق أمر ممکن و علي الطرف الآخر ان يتخذ القرار".

الخبر: 85568 -

الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:٥٣

و أوضح حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني عقب لقائه المضحين في مرکز الامام الخميني الراحل أمام المراسلين:"تم الحصول علي النقاط المشترکة في هذه الجولة من المفاوضات و يمکن ان تصبح قاعدة الاتفاق النهائي رغم ان بعض القضايا الخلافية مازالت متبقية".
وتابع الرئيس روحاني انه کان من الممکن تسوية القضايا الخلافية خلال هذه الجولة من المفاوضات وقال:"أشعر الطرفان بانهما يحتاجان الي مزيد من الوقت و لذلك أجّلا باقي المفاوضات الي الأيام القليلة المقبلة".
وأکد الرئيس روحاني:"أعتقد ان المشاکل العالقة ليست غير قابلة للتسوية و من الطبيعي ان يکون مسار المفاوضات صعبا في الأيام و الأسابيع الأخيرة و إذا يريد الطرفان الحصول علي الاتفاق بمعني انهما يتحملا ضغوطا أکثر".
وأضاف الرئيس روحاني:"أرجو ان تؤدي المباحثات الجارية الي التفاهم الذي يکون مفعما بالخير والبرکة لايران والمنطقة و العالم و تعزيز السلام والصداقة والوداد".

الخبر: 85568

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات