الرئيس روحاني في مراسم تدشين مرحلة 12 لمشروع بارس الجنوبي:

لانرکع أما القوي الظالمة أبدا/تم تحقيق النمو الاقتصادي و خفض رقم التضخم في البلاد في ظل الحظر المفروض

شدد الرئيس روحاني ان النمو الاقتصادي و خفض رقم التضخم في البلاد تم تحقيقهما في ظل الحظر المفروض عليها وقال:" لانرکع أما القوي الظالمة أبدا و قلنا اننا نصمد و سننتصر".

الخبر: 85445 -

الثلاثاء ١٧ مارس ٢٠١٥ - ٠٢:٤٢

و أوضح حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني في مراسم تدشين مرحلة 12 لمشروع بارس الجنوبي أمام مدراء و موظفي و خبراء هذا المشروع الوطني الکبير في قطاعي النفط والغاز:"لانتکل إلا علي الله و لايستطيع أحد ان يتخذ قرار الحظر علي أملنا و حکمتنا".
وأشار الرئيس روحاني الي التزام الحکومة الحادية عشرة بوعودها وقال:"التزمت الحکومة الحادية عشرة بوعودها بعون الله تعالي و عناية الامام المهدي(عج) و دعم أبناء الشعب الايراني و القيادة الرشيدة".
وأشار الرئيس روحاني الي مباحثاته مع رؤساء الدول الخمس التي تفاوض ايران علي هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وقال:"أکدت لهم ان العقوبات تُعارض القانون و حقوق الانسان و تؤدّي الي خجلکم طوال التاريخ".
وأکد الرئيس روحاني ان استغلال المصادر النفطية والغازية المشترکة من أولويات ايران وقال:"لابد ان نُکمل کافة مشاريع بارس الجنوبي خلال الأعوام الثلاث المقبلة".
وتابع الرئيس روحاني:"نفرح بسبب تزامن تدشين مرحلة 12 لمشروع بارس الجنوبي و الجولة الجديدة من المفاوضات النووية بين الوفد الايراني و القوي الکبري و ذکري تأميم صناعة البترول. تدشين أکبر مشروع وطني في صناعة النفط والغاز يدل علي تأميم صناعة البترول بشکل حقيقي".
وصرح الرئيس روحاني:"في العام الجاري تم اتخاذ الاجراءات الطيّبة للغاية في مجالات الرفاه الاجتماعي و الصحة والعلاج والزراعة و الصناعة و خاصة صناعة النفط والغاز و الطرق و الميناء و سکة الحديد و الشرکات المعتمدة علي العلم و النمو العلمي في الجامعات والتنمية الثقافية".
وأشار الرئيس روحاني الي أهمية صون البيئة في تطبيق المشاريع التنموية و الإعمارية في البلاد وقال:"ان التنمية بحاجة الي الاقتصاد المستدام و الثقافة والبيئة. اتخذت الحکومة خطوات واسعة في صون البيئة".

الخبر: 85445

- الرحلات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات