الرئيس روحاني في ملتقي التجار والناشطين الايرانيين والترکمانيين في الشؤون الاقتصادية:

مصممون علي الحراﻙ نحو تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين

أشار الرئيس روحاني في ملتقي التجار والناشطين الايرانيين والترکمانيين في الشؤون الاقتصادية الي سبل تعزيز الشراکة الشاملة بين طهران و عشق أباد وقال:"تم توفير کافة الامکانيات لاقامة العلاقات المتقاربة و الأخوية بين البلدين".

الخبر: 85308 -

الأربعاء ١١ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:٤٦

و شدد الرئيس روحاني في هذا الملتقي:"رغم ان ايران و ترکمانستان بلدان مستقلان، ليست هناﻙ أية حدود بين الشعبين عاطفيا لان البلدين لديهما سابقة ثقافية مشترکة".
و أوضح الرئيس روحاني ان اجراء اللقاءات و المباحثات بين القادة الايرانيين و الترکمانيين توفّر الظروف للآفاق المستقبلية المضيئة وقال:"الثورة الاسلامية الايرانية و استقلال ترکمانستان حدثان مهمان خلال العقود الأخيرة".
وتابع الرئيس روحاني:"اليوم لدي الحکومتين الايرانية والترکمانية علاقات اقتصادية واسعة و هناﻙ مواقف متقاربة حيال القضايا السياسية و المواضيع الاقليمية والدولية و تتابعان ارساء السلام والاستقرار و مکافحة التطرف".
وأکد الرئيس روحاني ان توثيق العلاقات الثنائية بين ايران و ترکمانستان لصالح الشعبين وقال:"لانرغب في الربح الأحادي لصالح الطرف الواحد دون الآخر لانه هذا النوع من الربح لايبقي".
وأضاف الرئيس روحاني:"نرحّب باستثمار حکومة ترکمانستان و قطاعها الخاص في مختلف الشؤون الاقتصادية الايرانية و منها بناء المدن و خطوط السکة الحديدية".
وصرح الرئيس روحاني ان الصناعة الغذائية و البتروکيمياوي و الزراعة و الأجهزة الطبية من الأرضيات المناسبة لتنمية الشراکة الثنائية بين ايران و ترکمانستان وقال:"اليوم هناﻙ طرق واسعة لتمتين العلاقات الثنائية و لدي الحکومتين ارادة جادة لتحقيق هذا الهدف".
وشدد الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من الدول العشر الأوائل في علوم بيو تکنولوجية و نانو تکنولوجية معربا عن استعداد بلاده لتقديم الخبرات و التجارب العلمية الي دول الجوار منها ترکمانستان.
و من جانبه أکد الرئيس الترکماني ان هناﻙ تعاون وثيق بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و ترکمانستان في کافة المجالات وقال:"لدي الحکومتين برامج استراتيجية لتعزيز التعاون و العلاقات الثنائية و تحقيق هذه الخطط ليس مستبعدا نظرا الي عزم ساسة البلدين و الامکانيات الاقتصادية الواسعة لديهما و ارادة الناشطين الاقتصاديين".

الخبر: 85308

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری