أکد الرئيسان الايراني والترکماني علي تمتين العلاقات الثنائية بين طهران و عشق أباد

أعرب الرئيس روحاني في لقائه قربانقلي بردي محمدوف عن ارتياحه لتوفير فرصة الزيارة لترکمانستان الصديقة الجارة وقال:"لدي الشعبين الايراني والترکماني علاقات ودية منذ الأعوام المنصرمة و نفرح لتوثيق هذه العلاقات".

الخبر: 85262 -

الأربعاء ١١ مارس ٢٠١٥ - ١٠:٤٨

وأشار حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني الي تطوير الشراکة بين طهران و عشق أباد خلال الأعوام و الأشهر القليلة الماضية مؤکدا:"لاشك ان جهود سيادتکم لتنمية العلاقات الثنائية کانت مؤثرة".
وأشار الرئيس روحاني الي اللقاءات العديدة التي جرت بين الرئيسين الايراني والترکماني منذ تولي الحکومة الحادية عشرة مهامها وقال:"يعرف ساسة البلدين أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين ولابد ان نستخدم الإمکانيات الراهنة لتوطيد العلاقات".
و رحّب الرئيس روحاني بدعوة نظيره الترکماني للمشارکة في مهرجان السلام و الوداد في ترکمانستان و قال:"مازالت ايران داعية الي سياسة السلام والصداقة التي اتخذتها ترکمانستان".
و من جانبه أشار الرئيس الترکماني قربانقلي بردي محمدوف الي العلاقات الودية بين البلدين مضيفا ان وجهات نظر البلدين متقاربة حيال القضايا السياسية وقال:"بذلت الحکومتان الايرانية والترکمانية جهودهما لإعمار البلدين و توفير الرخاء و الرفاهية للشعبين و إحلال السلام والإستقرار علي الصعيد العالمي".
وأشار الرئيس الترکماني الي تمتين العلاقات التجارية بين البلدين في تبادل النفط والغاز و النقل والزراعة والمياه و الکهرباء قائلا:"يتزايد حجم التبادل التجاري بين البلدين و هناﻙ طاقات زاخرة لتعزيز مستوي الشراکة الثنائية".
وتابع الرئيس الترکماني:"هناﻙ تعاون مشترﻙ في المجالات العلمية والرياضية والسياحية بين البلدين و نرغب في تنميته".

الخبر: 85262

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری