الرئيس روحاني في المهرجان الوطني لتکريم الشهداء:

ندافع عن اعتزاز البلاد و استقلالها/المفاوضات المقتدرة أمام القوي العالمية فخرنا الوطني

أعرب الرئيس روحاني عن تکريمه لتضحية الشهداء الکرام و عوائلهم واصفا حادثة کربلاء نموذجة الشعب الايراني الکبيرة وقال:"الشعب الذي يجعل قدوته الامام الحسين عليه السلام و تاريخ کربلاء لايرکع أمام المتغطرسين أبدا بل يقاوم و سيحقق الله النصر لمثل هذا الشعب".

الخبر: 85202 -

الإثنين ٠٩ مارس ٢٠١٥ - ١١:٤٢

و أوضح الرئيس روحاني في المهرجان الوطني لتکريم الشهداء ان منهج الشهداء الکرام العَطِر و المنقذ يهدينا الي سبيل الرشاد وقال:"انتصرت الثورة الاسلامية بالتضحية و ان التضحية تعني تفضيل المصالح الوطنية والقيم والمبادئ علي المصالح الشخصية والعائلية والحزبية و نفتخر بالشهداء والأحرار والمضحين و جميع الذين شارکوا في الدفاع المقدس".
وتابع الرئيس روحاني اننا لانرغب في شن الحرب و العدوان علي أية بلدة و لکن ندافع عن الوطن والشعب و استقلال ايران الاسلامية وقال:"خلال أيام الدفاع المقدس(الحرب المفروضة علي البلاد) دافعنا عن بلادنا أمام الإنتهاﻙ و کان مقاتلونا رموز الأخلاق الاسلامية والانسانية السامية في ساحة الحرب".
وأشار الرئيس روحاني الي المساعدات العسکرية والاعلامية والمالية لنظام صدام حسين خلال أيام الدفاع المقدس(الحرب المفروضة علي البلاد) وقال:"کان شعبنا وحيدا و کنا مظلومين في الدفاع المقدس رغم ان کافة القوي الشرقية والغربية تدعم نظام صدام".
وأکد الرئيس روحاني ان المفاوضات المقتدرة أمام القوي العالمية فخرنا الوطني وقال:"قادتنا في ميدان الدفاع المقدس کانوا يناضلون أمس و اليوم يجاهد الدبلوماسيون في الساحة الدبلوماسية".
و شدد الرئيس روحاني:"موضوع البيئة و المفاوضات النووية أمام القوي الکبري يتعلقان بکافة أنحاء البلاد و يُعتبران من القضايا الوطنية ولابد ان نعمل في هذين المجالين لصالح الشعب".
وأضاف الرئيس روحاني:"في الدفاع المقدس، ان أمهات الشهداء کلما يشعرن بالقلق و الضغط المعنوي يذکرن السيدة زينب عليها السلام و متاعب هذه السيدة العظيمة و سلوکها عقب استشهاد أبنائها و إخوتها و أولادهم. ان کربلاء قدوتنا في الحياة و الثورة الاسلامية و دفاعنا المقدس".
و أوضح الرئيس روحاني ان الحکومة الحادية عشرة لاتتخلي عن أية جهود لنشر ثقافة التضحية و الاستشهاد بعيدة عن المجاملة و الکلفة و الشعار وقال:"أجر عوائل الشهداء علي الله سبحانه و تعالي و لايستطيع البشر ان يعطي أجر الشهيد أبدا".

الخبر: 85202

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات