الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء:

لانقبل الاتفاق الذي يمس بحقوق الشعب الايراني/رؤية مجموعة 1+5 المنطقية تسرّع مسار الاتفاق

شدد الرئيس روحاني اننا في المفاوضات النووية نتابع الاتفاق الذي يخدم لمصلحة ايران والمنطقة والعالم وقال:"نرجو ان نشهد رؤية منطقية من جانب مجموعة 1+5 نظرا الي الآفاق المستقبلية و مصالح الشعوب و استقرار منطقة الشرق الأوسط الحساسة".

الخبر: 85147 -

الخميس ٠٥ مارس ٢٠١٥ - ١١:٢٥

و أوضح الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء ان العالم يرتاح لتقدّم مسار المفاوضات النووية بين ايران و مجموعة دول 1+5 لان حصيلة هذه المفاوضات و الحصول علي الاتفاق تخدم لصالح المنطقة والعالم والتنمية والتجارة والاقتصاد والثقافة وأيضا تسوية الأزمات والتهديدات الناجمة عن التطرف في المنطقة والعالم.
وأضاف الرئيس روحاني:"کيان الاحتلال هو الوحيد الذي يري بقاءه في ظلّ الحرب والعدوان و يغضب لهذه المفاوضات".
وتابع الرئيس روحاني ان الکيان الصهيوني يقلقه السلام والاستقرار الاقليمي وقال:"تشهدون ان جبهة النصرة الإرهابية رغم کافة الجرائم التي ارتکبتها مدموعة من قِبَل کيان الاحتلال".
وصرح الرئيس روحاني:"علي الذين يرغبون في بناء مستقبل أفضل للمنطقة والعالم ان يعلموا ان التقدم الإقليمي يکمن في احلال الاستقرار والأمن وان الحل الوحيد للموضوع النووي هو اجراء المفاوضات".
وشدد الرئيس روحاني:" لانقبل الاتفاق الذي يمس بحقوق الشعب الايراني".
وأکد الرئيس روحاني اننا نرغب في الحصول علي اتفاق علي مبدأ الربح لجميع الأطراف والتوازن والاستقرار وقال:"هذا الاتفاق يخدم لصالح المنطقة والعالم".

الخبر: 85147

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات