الرئيس روحاني في لقائه العلماء و طلاب العلوم الدينية بمدينة قم المقدسة:

ايران تحمل لواء الاعتدال علي الصعيد العالمي

شدد الرئيس روحاني في لقائه العلماء و طلاب العلوم الدينية بمدينة قم المقدسة يجب علي الحوزة العلمية ان تقدّم النظريات لتسوية المشاکل و التحديات في البلاد وقال:"نواجه المئات من القضايا من أجل ادارة شؤون البلاد و علي عاتقکم ان تقدّموا النظريات لحلّها".

الخبر: 84956 -

الخميس ٢٦ فبراير ٢٠١٥ - ٠١:٥٥

وأشار الرئيس روحاني الي تعزيز الثقة بين الشعب والحکومة و دور الحوزات العلمية في هذا الموضوع وقال:"نحن بحاجة ماسة الي الحوزة العلمية للإتصال الشعبي و ان کلمات و خطابات الفضلاء و العلماء و طلاب العلوم الدينية والمراجع الکبار، مؤثرة في هذا التنسيق".
و أوضح الرئيس روحاني ان هناﻙ مئات القضايا لادارة البلاد و عليکم ان تقوموا بحلّها قائلا:"إحدي هذه القضايا، قضية الاقتصاد و سابقا کانت منحصرة في موضوع التجارة و لکن اليوم أصبحت التجارة جزء ضئيلا من الاقتصاد ولابد ان يتطرق العلماء و رجال الدين الي تقديم النظريات و تسوية المشاکل في مختلف المواضيع کالبنك والاستثمار و الصناعات والمناجم".
وصرح الرئيس روحاني:"في الظروف الصعبة الراهنة، تشهدون ان البعض يرتکبون الجرائم بحجة الاسلام و المهم ان يُسمع صوت الاعتدال من ايران و هذا الأمر بحاجة الي جهود العلماء".
وأشار الرئيس روحاني الي الجراءات الدعائية ضد الدين الحنيف و ايران في الغرب التي ترکّز علي تشويه سمعة ايران و ان هذا البلد يدعم العنف والارهاب وقال:"نعلم تماما ان هذه الاتهامات باطلة و في مثل هذه الظروف قدّمتُ مقترح عالٍ خالٍ من العنف".
وتابع الرئيس روحاني:" ان ايران تحمل لواء الاعتدال علي الصعيد العالمي".
وأضاف الرئيس روحاني:"شاهدتم مدي تأثير رسالة القائد الأعلي للثورة الاسلامية الي الشبان في الغرب و مواصلة هذا الطريق مسؤولية ثقيلة التي تقع علي عاتقکم في الحوزات العلمية".

الخبر: 84956

- الرحلات الداخلية

- رئیس‌جمهوری