الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية الصيني:

لابد ان تتوجه العلاقات الايرانية- الصينية الي التعاون الإستراتيجي في کافة المجالات

أشار الرئيس روحاني الي أهمية الشراکة الإستراتيجية بين طهران و بيکن وقال:" لابد ان تتوجه العلاقات الايرانية- الصينية الي التعاون الإستراتيجي في کافة المجالات".

الخبر: 84629 -

الأحد ١٥ فبراير ٢٠١٥ - ٠٧:٣٦

و أوضح الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية الصيني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتنسي العلاقات الطيبة مع الصين عقب انتصار الثورة الاسلامية وقال:"أرجو ان نشهد اتفاقا شاملا بين ايران و مجموعة 1+5 بتعاون الصين حتي يتعزز التفاهم والتعاون علي الصعيد الدولي بالاضافة الي صون حقوق الشعب الايراني".
وأضاف الرئيس روحاني:"إذا يتمتع الطرف الآخر الارادة السياسية اللازمة يمکن التوصل الي اتفاق شامل في فترة قصيرة".
وأکد الرئيس روحاني علي التعاون الثنائي بين ايران والصين في التطورات الإقليمية الهامة قائلا:"نظرا الي الظروف الراهنة، علي البلدين ان يعززا تشاورهما و شراکتهما".
وتابع الرئيس روحاني:"يجب تمتين العلاقات الشاملة بين البلدين لارساء السلام المستدام في أسيا و خاصة في الشرق الأوسط و مواجهة الارهاب والتطرف و تدخلات بعض القوي العظمي".
و من جانبه أبلغ وزير الخارجية الصيني تحيات رئيس بلاده الي الدکتور روحاني مؤکدا توثيق العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وأشار وزير الخارجية الصيني الي أنشطة ايران النووية السلمية وقال:"کما أکد القائد الأعلي للثورة الاسلامية و أکدتم مرارا ان ايران لاتريد السلاح النووي أبدا و هذه الرؤية مؤثرة جدا في تسوية الملف النووي الايراني".
وأعرب وزير الخارجية الصيني عن أمله في توصل الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية الي الاتفاق الشامل حتي ازالة التدخلات الخارجية أمام مسار تنمية ايران و تلعب طهران دورها کدولة هامة علي الصعيدين الإقليمي والدولي.

الخبر: 84629

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات