الرئيس روحاني لدي استقباله المستشار الأعلي للأمن القومي الهندي:

التعاون المشترﻙ بين طهران والهند يساهم في الأمن والتقدم الإقليميين/اتخذت ايران الخطوات اللازمة في مسار المحادثات النووية

شدد الرئيس روحاني ان التعاون المشترﻙ بين طهران والهند يساهم في الأمن والتقدم الإقليميين وقال:"ترحب طهران بتنمية العلاقات الثنائية مع نيودلهي حتي ارساء الأمن والاستقرار علي الصعيد الاقليمي".

الخبر: 84555 -

الثلاثاء ١٠ فبراير ٢٠١٥ - ٠٣:٣٤

وأشار حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني لدي استقباله المستشار الأعلي للأمن القومي الهندي الي العلاقات المتينة بين البلدين وقال:" التعاون المشترﻙ بين طهران والهند يساهم في الأمن والتقدم الإقليميين".
وأعرب الرئيس روحاني عن أمله ان تسفر زيارة المستشار الأعلي للأمن القومي الهندي الي طهران عن متانة العلاقات الطيبة و تعزيز التعاون بين البلدين في شتي المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.
وأشار الرئيس روحاني الي أرضيات التعاون المشترﻙ في تنمية الموانئ و بتروکيميا والفولاذ والصناعة والأجهزة الطبية والصيدلة والمساهمة العلمية والبحثية داعيا الي استخدام کافة الطاقات والامکانيات لتوطيد المناسبات الثنائية.
و أوضح الرئيس روحاني ان ايران تتابع المباحثات النووية بشکل جاد وقال:"تم الحصول علي بعض الانجازات الملحوظة وان ايران اتخذت الخطوات اللازمة في مسار المحادثات النووية و حان الوقت لکي يغتنم الطرف الآخر هذه الفرصة".
ومن جانبه أشار المستشار الأعلي للأمن القومي الهندي الي مکانة ايران المرموقة لدي أبناء شعبه و مسؤولي بلاده وقال:"ستلعب أسيا دورا هاما في المستجدات الدولية القادمة و علي ايران ان تلعب دورها الي جانب بعض الدول کالصين والهند في المجالات الاقتصادية والسياسية".
وأکد المستشار الأعلي للأمن القومي الهندي ان نيودلهي ترغب في استغلال کافة الامکانيات لتطوير العلاقات مع طهران قائلا:"من حسن الحظ يدرﻙ رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية مسار المناسبات الثنائية بين البلدين جيدا و بإمکان ايران والهند ان تتوصلا الي تنمية العلاقات بشکل جاد".

الخبر: 84555

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات