علينا ان نتجنب عن سوء الظنون ولاننحي الآخرين بذريعة واحدة/لابد ان نبيّن حقائق و مسار الثورة الاسلامية الايرانية للشباب

شدد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني:"أعتقد ان الذين يطالعون الکتب بإمکانهم ان يراقبوا علي مسار طبع الکتب بشکل أفضل بالمقارنة الي المدراء الحکوميين".

الأحد ٠٨ فبراير ٢٠١٥ - ١١:١٤

وتابع الرئيس روحاني في الدورة الثانية والثلاثين لکتاب الجمهورية الاسلامية الايرانية:"يري البعض ان عصر الکتب علي وشك الإنتهاء في عصر وسائل الاعلام الحديثة و لکن الحقيقة هي ان الکتاب لم يفقد مکانته أبدا".
و أوضح الرئيس روحاني ان جذور الثورة الاسلامية الايرانية ترجع الي الکتب وقال:"ترجع جذور الثورة الاسلامية الايرانية الي أفکار و وجهات نظر قادتها و علي رأسهم الامام الخميني الراحل ولذلك لم توصف هذه الثورة بالتشدد بل تتلاءم مع العقلانية والفقه والبحث والدراسة والسعي لتسوية المشاکل المادية والروحية".
وأکد الرئيس روحاني:"لابد ان نفتح الطريق و نتجنب عن سوء الظنون ولاننحي الآخرين بذريعة واحدة. ان العلماء والمفکرين والفضلاء في الحوزات العلمية والجامعات في الحقيقة کنوزنا و مجوهراتنا".
وشدد الرئيس روحاني علي حثّ أبناء المجتمع علي کتابة المؤلفات التي تلبي حاجات البلاد وقال:" لابد ان نبيّن حقائق و مسار الثورة الاسلامية الايرانية للشباب".
وأشار الرئيس روحاني الي مکانة الکتاب في الديانة الاسلامية قائلا:"نفتخر بان معجزة النبي الأکرم (ص) هي کتاب سماوي و نعتبر الموحدين الأخرين کأهل الکتاب".
وشدد الرئيس روحاني:"ما کتبه الامام الخميني الراحل عقب انتصار الثورة الاسلامية يوضح لنا منهج ادارة المجتمع".
وقبل کلمة الرئيس روحاني، أشار علي جنتي وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الي مکانة الکتاب والعقلانية في الدين الحنيف والثورة الاسلامية الايرانية وقال:"المجتمع البشري بحاجة الي التنمية الثقافية والحوار بين الثقافات والکتاب أفضل الآليات والطرق لاعتزاز المجتمعات".

الخبر: 84472  

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری