الرئيس روحاني في لقائه العلماء و رجال الدين:

علي عاتقنا ان نقوم بتعريف الاسلام بشکل حقيقي/ليس الاسلام ديانة العنف أبدا

شدد الرئيس روحاني علي أهمية القيام بتعريف الاسلام بشکل حقيقي وقال:"يکمن نجاح الجمهورية الاسلامية الايرانية في رواج الدين الحنيف بشکل حقيقي عبر الترکيز علي الأخلاق والتنمية کسبب رئيس لانتصار الدين و مجده".

الخبر: 84396 -

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠١٥ - ١٢:٢٩

و أوضح حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني في لقائه العلماء و رجال الدين ان الامام الخميني الراحل قدّم خدمة کبيرة للدين الحنيف والقيام بتعريفه قائلا:"الکتلتان الشرقية والغربية آنذاﻙ کانتا تدّعيان ان عصر الإلتزام بالدين انتهي ولکن أبطل الامام الخميني الراحل هذه المزاعم بحيث شعر العالم برمته ان الطريق الوحيد لإنقاذ الشعوب يمکن في الديانة".
وتابع الرئيس روحاني انه علي عاتقنا ان نقوم بتعريف الاسلام بشکل حقيقي وقال:"أظهر الامام الخميني الراحل ان الديانة قوة کبيرة لادارة شؤون البلاد".
وصرح الرئيس روحاني ان الدين يعارض العنف والتطرف وقال:"علينا ان نحاول لنشر هذا القول ان الدين لايروج العنف أبدا وان اجراءات الجماعات المتطرفة لاترتبط بالدين والنبي الأکرم(ص) و تعاليم القرآن الکريم السامية".
وأضاف الرئيس روحاني:"علينا ان نقوم بتعريف الاسلام بشکل حقيقي وان الرسالة التي بعثها القائد الأعلي للثورة الاسلامية الي الشباب تهدف تعرّف العالم علي الاسلام بشکل حقيقي".
وأکد الرئيس روحاني ان الحکومة الحادية عشرة استطاعت ان ترفع عَلَم عالم خالٍ من العنف في الأمم المتحدة وقال:"تم التصويت علي قرار عالم خالٍ من العنف في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الظروف التي تزداد فيها الحرکات العنيفة والمتشددة بحجة الدين علي الصعيدين الاقليمي والدولي".

الخبر: 84396

- الرحلات الداخلية

- رئیس‌جمهوری