الرئيس روحاني لدي استقباله نائبة رئيس وزراء کرواتيا:

نقاوم من أجل احقاق حقوقنا صامدين/ان التوصل الي النتيجة في المحادثات النووية بحاجة الي الارادة السياسية لدي الطرف الآخر

شدد الرئيس روحاني لدي استقباله نائبة رئيس الوزراء وزيرة خارجية کرواتيا ان طهران ترحّب بتعزيز مستوي الشراکة الاقتصادية والثقافية مع کرواتيا وقال:"بإمکان کرواتيا ان تصبح حلقة اتصال ايران بالقارة الخضراء في مختلف المجالات کالطاقة".

الخبر: 84068 -

الأحد ٢٥ يناير ٢٠١٥ - ٠٧:٢١

وهنأ حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني عملية الانتخابات الرئاسية في کرواتيا بنجاح وقال:"مازالت العلاقات الثنائية بين طهران و زغرب طيّبة واليوم ندعم مسار تنمية هذه العلاقات".
و أوضح الرئيس روحاني:"في الظروف الراهنة لابد ان تساند کافة البلدان لارساء السلام والأمن و علي ايران و دول الاتحاد الأوروبي ان تتشاورا و تتعاونا في هذه المجالات".
وتابع الرئيس روحاني:"ترغب الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعامل مع الآخرين بالحکمة والمنطق والحوار".
وشدد الرئيس روحاني اننا نقاوم من أجل احقاق حقوقنا صامدين وقال:" ان التوصل الي النتيجة في المحادثات النووية بحاجة الي الارادة السياسية لدي الطرف الآخر".
وأکد الرئيس روحاني ان الاتفاق النووي يخدم لصالح الطرفين و لمصلحة الأمن والاستقرار الدولي قائلا:"هذا الاتفاق يوفر فرصة تعزيز العلاقات المتبادلة بين الطرفين".
وبدورها دعت نائبة رئيس الوزراء وزيرة خارجية کرواتيا الي توثيق التعاون المشترﻙ بين طهران و زغرب وقالت:"رغم کافة المشاکل والتحديات تم تحقيق المکتسبات الهامة في المحادثات النووية".
وأشارت نائبة رئيس الوزراء وزيرة خارجية کرواتيا الي زعزعة الأمن والاستقرار في بعض الدول الجارة لايران وقالت:"نعتقد انه لايمکن تسوية المشاکل والأزمات الإقليمية دون حضور ايران بسهولة".
وأکدت وزيرة خارجية کرواتيا:"ينبغي ان أعرب عن تقديري لجهود سيادتکم و وزير الخارجية الايراني من أجل التوصل الي حل الملف النووي".

الخبر: 84068

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری