الرئيس روحاني لدي استقباله وزير خارجية قبرص:

تتابع ايران تعزيز الشراکة مع دول الاتحاد الأوروبي بما فيها قبرص/العنف والوحشية ضد أي شعب أو قومية أو مذهب أمر مدان

أکد الرئيس روحاني أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين ايران و قبرص وقال:"لدي ايران وقبرص امکانيات و أرضيات خصبة لتمتين العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية".

الخبر: 83769 -

الأحد ١١ يناير ٢٠١٥ - ٠٦:٣٣

وتابع الرئيس روحاني لدي استقباله وزير خارجية قبرص ان ايران تتابع تعزيز الشراکة مع دول الاتحاد الأوروبي بما فيها قبرص قائلا:"تتحسن العلاقات الايرانية مع الاتحاد الأوروبي يوما بعد يوم و بإمکان قبرص ان تلعب دورا مؤثرا في تعزيز الشراکة بين الجانبين".
وأشار الرئيس روحاني الي ظروف و مستجدات المنطقة وقال:"ان ظروف الشرق الأوسط و البحر الأبيض المتوسط بحاجة الي توثيق التعاون و خاصة في مقابلة العنف والتطرف والارهاب".
و أوضح الرئيس روحاني ان العنف والوحشية ضد أي شعب أو قومية أو مذهب أمر مدان وقال:"کما اننا نستنکر مقتل عدد من أبناء الشعوب العراقية والباکستانية والأفغانية واللبنانية والسورية، ندين أية عملية اجرامية و اغتيال في باريس و لندن و برلين و واشنطن في ظل وقوعها".
وصرح الرئيس روحاني:"علينا ان لانسمح ان يمتد نطاق الارهاب والتطرف في منطقة الشرق الأوسط و البحر الأبيض المتوسط بتعزيز علاقاتنا و تعاوننا المشترﻙ".
و من جانبه شدد وزير خارجية قبرص ان بلاده حکومة وشعبا تشعر بالتقارب مع ايران قائلا:"تم توفير فرصة کبيرة لتعزيز علاقاتنا في مختلف المجالات والصعد ولابد ان نعثر علي حلول للحيلولة دون بسط التطرف والعنف".
وأضاف وزير خارجية قبرص:"تتابع قبرص استخدام کافة الإمکانيات والفرص لتعزيز علاقاتنا مع ايران ونرجو ان نتوصل الي الانجازات المرموقة في التعامل الاقتصادي".
وأکد وزير خارجية قبرص:" سابقا کانت أخطاء عديدة في موضوعي العراق و ليبيا و اليوم نري تداعياتها و يجب ان لانسمح لتکرر هذه الأوضاع".
وأشار وزير خارجية قبرص الي دور الجمهورية الاسلامية الايرانية المرموق في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة وقا:"إحدي الأخطاء والنواقص لمؤتمر جنيف للسلام عدم حضور ايران في هذا المؤتمر و نري ان مثل هذه المؤتمرات لاتؤدي الي نتيجة جديرة دون تعاون کافة الدول".


الخبر: 83769

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری