الرئيس روحاني في دار عجزة السيدة مريم(س):

الهدف المشترﻙ لکافة الايرانيين مهما کانت الديانة و المذهب هو إعمار البلاد ومجدها/ليست هناﻙ أية حدود جغرافية و دينية لاحترام المسنين

شدد الرئيس روحاني في دار "السيدة مريم عليها السلام" لرعاية المسنين:"علّم عيسي المسيح عليه السلام البشرية جمعاء دروس الحياة السليمة و الوداد والمحبة و مساعدة الآخرين و نفتخر بالمواطنين الذين يسلکون سبيل الخير والإحسان و المساعدة و التعاون".

الخبر: 83538 -

الجمعة ٠٢ يناير ٢٠١٥ - ١١:٤٥

و اعتبر حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني خلال تفقده دار "سيدة مريم عليها السلام" لرعاية المسنين، تقديم الخدمات للمسنين و رعاية شؤونهم عملا قيّما وقال:"جميع الذين يخدمون أبناء الشعب و يساعدون الکبار محترمون".
و تابع الرئيس روحاني ان الايرانين جميعا يعتقدون بالله سبحانه وتعالي و يوم الدين مؤکدا ضرورة بذل الجهود لتقديم الخدمات لکافة المواطنين بغض النظر عن الديانة والمذهب.
و أشار الرئيس روحاني الي مکانة السيدة المسيح عليه السلام کنبي من أنبياء أولي العزم من وجهة نظر القرآن الکريم وقال:"هناﻙ سورة مستقلة في القرآن الکريم المسمية باسم السيدة مريم عليها السلام المرأة المطهرة التي في الحقيقة تعتبر قدوة لکافة أبناء البشر".
و أوضح الرئيس روحاني:"يعلم الشعب الايراني الشريف أهمية الاحترام بالکبار والمسنين بغض النظر عن مذاهبهم و معتقداتهم و ليست هناﻙ أية حدود جغرافية و دينية لاحترام المسنين".
وأکد الرئيس روحاني ضرورة السعي من أجل إعمار و اعتزاز البلاد وقال:" الهدف المشترﻙ لکافة الايرانيين مهما کانت الديانة و المذهب هو إعمار البلاد ومجدها".

الخبر: 83538

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری