الرئيس روحاني في افتتاحية المسابقات الدولية للقرآن الکريم:

القرآن الکريم هو الطريق الوحيد للإهتداء و الوحدة و التقدّم والثقة بالنفس/يقدر المسلمون ان يحققوا مصالح العالم الاسلامي في ظلّ تعاليم القرآن الکريم

شدد الرئيس روحاني في کلمة له في افتتاحية المسابقات الدولية للقرآن الکريم التي أدارها الطلاب المسلمون ان القرآن الکريم هو حلقة الاتصال في العالم الاسلامي قائلا:"فتح القرآن الکريم طريق التفکير أمام البشرية برمتها و هو نور وشفاء و برکة".

الخبر: 83535 -

الجمعة ٠٢ يناير ٢٠١٥ - ١١:١٠

و أضاف حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني:"المصحف الشريف کتاب الشريعة بل هو کتاب المعرفة و الحکمة و الايديولوجية و الأخلاق للجميع".
و أوضح الرئيس روحاني:" القرآن الکريم هو الطريق الوحيد للإهتداء و الوحدة و التقدّم والثقة بالنفس".
وتابع الرئيس روحاني:"أليس المسلمون هم الذين فتحوا بوابات العلم والمعرفة طيلة القرون الأولي عقب فجر الدين الحنيف وأسسوا أکبر الحضارات البشرية علي المستوي العالمي؟ ابتعد المسلمون عن مسار التنمية والرقي منذ اليوم الذي ابتعدوا عن تعاليم و مبادئ القرآن الکريم الراقية و الطريق الوحيد لإنقاذنا يمکن في العودة الي تعاليم الکتاب العزيز السامية".
و طرح الرئيس روحاني هذا السؤال: لماذا نسمح للآخرين ان يتخذوا القرارات يفرضوا املاءاتهم علي بلداننا قائلا:" يقدر المسلمون ان يحققوا مصالح العالم الاسلامي في ظلّ تعاليم القرآن الکريم".
و صرح الرئيس روحاني ان القرآن الکريم کتاب السياسة أيضا وقال:"تتواصل الجمهورية الاسلامية الايرانية بقيادة الإمام الخميني الراحل و توجيهات القائد الأعلي للثورة الاسلامية في نهجها و نفتخر باننا اخترنا هذا المنهج و نسلك سبيل القرآن المجيد".
و وصف الرئيس روحاني شهر رمضان الفضيل کشهر نزول الکتاب المبين أهم الاحتفالات بالنسبة لمسلمي العالم وقال:"القرآن الکريم هو العين النابعة و نريد الإرتواء منها بقدر وسعنا".

الخبر: 83535

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری