رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

الیوم نشهد صفحة جدیدة من احیاء الاتفاق النووی المبرم و یُسمع صوت واحد فی هذا المجال/ استنتجت کافة الأطراف للاتفاق النووی المبرم بانه لایوجد حل أفضل من الاتفاق النووی و لاطریق غیر تنفیذ کامل الاتفاق النووی المبرم/ ادارة شؤون البلاد فی غضون الحرب الاقتصادیة المفروضة علی البلاد بمدة ثلاثة أعوام،‌من مفاخر الحکومة الکبیرة/ الطریق هو نفس الطریق الذی رسمه سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الایرانیة/ الیوم یعترف الجمیع بسلمیة البرامج و الأنشطة النوویة الایرانیة/ تضاعفت قدرات ایران الدفاعیة عدة أضعاف بمقارنة عام 1392 و هذا ما لاریب فیه/ تضاعفت امکانیات و قدرات ایران فی قطاعی الصحة و السلامة الوطنیین بالمقارنة الی قبل عهد الحکومة الحالیة 1392

صرح رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان الیوم نشهد صفحة جدیدة من احیاء الاتفاق النووی المبرم و یُسمع صوت واحد فی هذا المجال.

الخبر: 120542 -

الأربعاء ٠٧ أبريل ٢٠٢١ - ٠٣:٤٥

و تابع رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء:" استنتجت کافة الأطراف للاتفاق النووی المبرم بانه لایوجد حل أفضل من الاتفاق النووی و لاطریق غیر تنفیذ کامل الاتفاق النووی المبرم و هذا فخر کبیر بالنسبة لایران".

و أضاف الرئیس روحانی ان الحکومة الایرانیة قامت بادارة شؤون البلاد فی ظروف أخنق و أسوء الضغوط الاقتصادیة و أشد الحظر المفروض حیث اعترف الأصدقاء و حتی الأعداء بان سیاسة الضغوط القصوی بحق الشعب الایرانی فشلت". 

و تابع الرئیس روحانی ان جمیع هذه الانجازات تحققت بفضل مقاومة و صمود الشعب الایرانی و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الرشیدة.

و أضاف الرئیس روحانی:"فی هذه الفترة الماضیة، أکدت الحکومة بانها تقدر سد الاحتیاجات للمجتمع الایرانی بشکل عادی و روتینی و رغم ان هناك ارتفاع للأسعار لحد ما و کانت هناك بعض الضغوط علی الشعب الایرانی اقتصادیا، لکن الحکومة نجحت فی استمرار برامجها و أعمالها بمدة سنوات ثلاث ماضیة".

و أوضح الرئیس روحانی ان الیوم لایشك أحد بان نهج الأعداء فی فرض سیاسة الضغط الأقصی و العقوبات انهزم قائلا:"لو لم تکت مقاومة الشعب و تحمل الظروف من قبل المواطنین، کانت الظروف الیوم متغیرة تماما. ان العدو رغم جمیع محاولاته و ضغوطه لم یقدر ان یکسر الاقتصاد الوطنی الایرانی و الیوم یقول بصراحة بان اجرءاته و خططه انهزم و لا سبیل غیر نهج الحوار و اجراء المحادثات".

و أکد الرئیس روحانی ان هذا الانجاز یتعلق للشعب الایرانی قائلا:"لأول مرة فی التاریخ، کانت الولایات المتحدة الأمیرکیة أکثر دول العالم انعزالا فی الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولی و الرأی العام العالمی و محکمة لاهای الدولیة و حتی أقرب حلفائها ابتعدت عنها و جعلتها وحیدة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ادارة شؤون البلاد فی غضون الحرب الاقتصادیة المفروضة علی البلاد بمدة ثلاثة أعوام،‌من مفاخر الحکومة الکبیرة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الطریق هو نفس الطریق الذی رسمه سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الایرانیة".

و صرح الرئیس روحانی مشیرا الی برامج ایران النوویة السلمیة قائلا:"الیوم یعترف الجمیع بسلمیة البرامج و الأنشطة النوویة الایرانیة".

و أکد الرئیس روحانی:"تضاعفت قدرات ایران الدفاعیة عدة أضعاف بمقارنة عام 1392 و هذا ما لاریب فیه".

و أشار الرئیس روحانی الی تزاید قوة ایران فی قطاع الصحة قائلا:"تضاعفت امکانیات و قدرات ایران فی قطاعی الصحة و السلامة الوطنیین بالمقارنة الی قبل عهد الحکومة الحالیة 1392".

 

الخبر: 120542

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات