رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و التنمویة لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة:

ان الاستسلام أمام القانون لیس معیبا أبدا؛ لیست أمام الادارة الأمیرکیة خیار غیر الترکیع أمام القانون و القرارات القانونیة/ مایُقال بان ایران ترید ممارسة الضغوط علی الادارة الأمیرکیة، کلام غیر صحیح/ احترام المواثیق و القوانین الدولیة و تنفیذها من المهام الانسانیة و السیاسیة لجمیع الحکومات و الأنظمة/ ان تدشین المشاریع الصناعیة و الوطنیة یدل علی حیویة البلاد و نشاط الوطن/ ادارة شؤون البلاد بدون الاعتماد علی مصادر النفط، من مفاخر الحکومة الثانیة عشرة

شدد رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و التنمویة لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة ان الولایات المتحدة الأمیرکیة شعبها و ادارتها الجدیدة أدرکت الآن انها أخطأت بشأن ایران و نرجو ان یعوضوا هذه الأخطاء بشکل أسرع قائلا:"ان الاستسلام أمام القانون لیس معیبا أبد و علیکم ان لاتخجلوا. ان الترکیع أمام القسر و الظلم أمر سیء".

الخبر: 119708 -

الخميس ١٨ فبراير ٢٠٢١ - ٠٢:٢٧

و أضاف رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الخمیس فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و التنمویة لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة:"ان الاستسلام أمام القانون لیس معیبا أبدا؛ لیست أمام الادارة الأمیرکیة خیار غیر الترکیع أمام القانون و القرارات القانونیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"مایُقال هذه الأیام فی وسائل الاعلام بان ایران ترید ممارسة الضغوط علی الادارة الأمیرکیة، کلام غیر صحیح. نحن نرید تنفیذ القانون و التزام بالتعهدات".

و صرح الرئیس روحانی ان احترام المواثیق و القوانین الدولیة و تنفیذها من المهام الانسانیة و السیاسیة لجمیع الحکومات و الأنظمة قائلا:"نرجو ان یعود الأمیرکیون الی نهج القانون و خاصة تنفیذ القرار الأممی برقم 2231".

و أشار الرئیس روحانی الی افتتاح المشاریع و البرامج الهامة العملاقة من أجل نهضة الانتاج قائلا:"کان هدفنا ان تکون الحکومة الثانیة عشرة استمرارا لبرامج و نهج الحکومة الحادیة عشرة و لم نتصور بان هناك رجل مجنون یأتی فی الولایات المتحدة الأمیرکیة و یبدأ بحرب التی لانظیر لها ضد الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"انهم زعموا ان بامکانهم ترکیع الشعب الایرانی بممارسة الضغوط لکن تدشین المشاریع الوطنیة الضخمة فی البلاد رغم ظروف الحظر و تفشی جائحة کورونا، یدل علی نهضة الانتاج الوطنی و ان تدشین هذه المشاریع الصناعیة و الوطنیة یدل علی حیویة البلاد و نشاط الوطن".

و تابع الرئیس روحانی مشیرا الی ادارة البلاد بدون الاتکال علی النفط قائلا:"ادارة شؤون البلاد بدون الاعتماد علی مصادر النفط، من مفاخر الحکومة الثانیة عشرة".

و أشار الرئیس روحانی الی تدشین القاعدة التصدیریة فی جنوب البلاد و فی منطقة مناسبة و حدودیة ما بین محافظات ثلاث و هی فارس و هرمزجان و بوشهر قائلا:"ان هذه المراکز التصدیریة تساعد کثیرا لمزید من الصادرات لمحاصیل و منتوجات البتروکیمیائیات و الفولاذ و تحظی هذه المراکز فی منطقة بارسیان الاستراتیجیة بالغ الأهمیة".

 

الخبر: 119708

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات