رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع المستشارة الألمانیة:

اذا ترید أوروبا الحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم، علیها ان تُثبت هذه الارادة عملیا/ الطریق الوحید للحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم، الغاء العقوبات الأمیرکیة غیر الانسانیة بحق الشعب الایرانی/ شدد علی ضرورة استخدام جمیع الامکانیات المتاحة لتعزیز العلاقات الثنائیة بین ایران و ألمانیا/ ضرورة تقویة الشراکة الثنائیة و استخدام خبرات بعضنا البعض نظرا الی تفشی السلالة الجدیدة من فیروس کورونا

انتقد رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع المستشارة الألمانیة أعمال أوروبا حیال تعهداتها بشأن الاتفاق النووی المبرم بعد انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة منه بشکل أحادی فی عهد رئیسها السابق مشددا:"اذا ترید أوروبا الحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم، علیها ان تُثبت هذه الارادة عملیا".

الخبر: 119701 -

الخميس ١٨ فبراير ٢٠٢١ - ٠٩:٢٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الأربعاء‌ فی الاتصال الهاتفی مع المستشارة الألمانیة:"ان الاتفاق النووی المبرم وثیقة التی صادق علیها مجلس الأمن الدولی و حصیلة الجهود الطویلة بین ایران و مجموعة 1+5 و له اطار واضح و غیر قابل للتغییر".

و صرح الرئیس روحانی ان استمرار هذا الاتفاق المبرم یفقد الشرعیة و المقبولیة اللازمة بمواصلة الحظر المفروض و عدم التزام الأطراف الأخری مشددا ان الطریق الوحید للحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم، الغاء العقوبات الأمیرکیة غیر الانسانیة بحق الشعب الایرانی.

و أردف الرئیس روحانی ان الحکومة الایرانیة علی عاتقها خفض التعهدات فی مقابل عدم التزام الطرف الآخر وفقا لقرار البرلمان الایرانی قائلا:"اذا یتم الغاء العقوبات المفروضة، سننفذ جمیع التزاماتنا فی اطار خطة العمل الشاملة المشترکة".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة السلام و الاستقرار فی المنطقة واصفا الأزمات الناتجة عن تواجد الأجانب و توسیع الارهاب من أهم التحدیات الماضیة و الحاضرة و المستقبلیة للمنطقة و قال:"ارساء السلام و الأمن و الثبات و اقتلاع جذور الارهاب یمکن تنفیذهما عبر الشراکة البناء بین کافة الدول فقط".

و شدد الرئیس روحانی فی هذا الحوار الهاتفی علی ضرورة استخدام جمیع الامکانیات المتاحة لتعزیز العلاقات الثنائیة بین ایران و ألمانیا.

و أکد الرئیس روحانی ضرورة تقویة الشراکة الثنائیة و استخدام خبرات بعضنا البعض نظرا الی تفشی السلالة الجدیدة من فیروس کورونا.

و بدورها شددت المستشارة الألمانیة أنجیلا میرکل فی هذا الحوار الهاتفی علی ضرورة الحفاظ علی الاتفاق النووی المبرم کاتفاق دولی و تسویة الخلافات و وجهات النظر عبر الحوار و تعزیز العلاقات الثنائیة و الشراکة الشاملة بین کافة البلدان من أجل صون الاستقرار و الأمن للمنطقة برمتها.

 

الخبر: 119701

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات