رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

هزیمة و سقوط ادارة ترامب فی الولایات المتحدة الأمیرکیة یدلان ان نهایة الغطرسة و العنصریة و انتهاك القانون لم تکن طیبة/ انتهاء عصر ترامب لیس انتهاء عهد ادارة ما بل هو هزیمة لسیاسة الضغوط القصوی و الارهاب الاقتصای بحق شعب کبیر/ یجب ان یکون الانتاج الوطنی فی مسار الانتعاش و النهضة/ تزاید قوة شراء المواطنین برقم 25 بالمئة من تأکیدات الحکومة الایرانیة للعام القادم/ یجب ان لا یتم التشریع فی لائحة المیزانیة/ وفق الدستور، ان شؤون البرمجة و المیزانیة تحت رقابة رئیس الجمهوریة/ یجب تعزیز التعاون بین الحکومة و مجلس الشوری الاسلامی فی المصادقة علی لائحة المیزانیة/ یتم احلال الأمن الاستثماری بفضل قوانین البرلمان و مساعدة الحکومة و السلطة القضائیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان هزیمة و سقوط ادارة ترامب فی الولایات المتحدة الأمیرکیة یدلان ان نهایة الغطرسة و العنصریة و انتهاك القانون لم تکن طیبة مشددا ان هذه الأیام لیست انتهاء عهد ادارة ما بل هزیمة لسیاسة الضغوط القصوی و الارهاب الاقتصای بحق شعب کبیر

الخبر: 119117 -

الأربعاء ١٣ يناير ٢٠٢١ - ١١:٣٥

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء ان العام الجاری فی ذکری هروب الشاه من البلاد، نشهد حادة أخری فی ذلك المستوی علی الصعید الدولی قائلا:"فی یوم 26 من شهر دی، کان هروب الشاه رمزا من الفضیحة و نهایة الغطرسة الداخلیة و الاستعمار الأجنبی فی ایران و الیوم نشهد ظاهرة قلیلة النظیر و هی سقوط مستبد آخر فی الولایات المتحدة الأمیرکیة و سقوط آخر بنفس الفضیحة فی البیت الأبیض".

و صرح الرئیس روحانی:"قاوم أبناء الشعب الایرانی طیلة السنوات الثلاث الماضیة أمام هذا الارهابی الکبیر فی التاریخ و رغم انهم أرادوا ان یُسقطوا النظام فی ایران فی غضون ثلاثة أشهر، سقطوا أنفسهم بفضیحة".

و أشار الرئیس روحانی الی سیاسة الضغوط القصوی و الارهاب الاقتصای بحق الشعب الایرانی التی انتهجها ادارة ترامب و قال:"أرادوا انهیار الحیاة الیومیة لأبناء الشعب الایرانی و الآن فی نهایة هذه الأعوام الثلاث من الحرب و العنف و الاجراءات الارهابیة، نشهد احیاء الاقتصد الوطنی و فی نهایة العام الجاری 1399، سنشهد حراکا مستقرا فی الاقتصاد الوطنی و یری الشعب الایرانی آفاقا أوضح و أفضل".

و تطرق الرئیس روحانی الی مؤشرات البلاد الاقتصادیة فی مختلف المجالات و قال:"هذه الحقائق تدل علی هزیمة سیاسة الضغوط القصوی و الارهاب الاقتصای بحق الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"هزیمة و سقوط ادارة ترامب فی الولایات المتحدة الأمیرکیة یدل ان نهایة الغطرسة و العنصریة و انتهاك القانون لم تکن طیبة".

و أضاف الرئیس روحانی:"انتهاء عصر ترامب لیس انتهاء عهد ادارة ما بل هو هزیمة لسیاسة الضغوط القصوی و الارهاب الاقتصای بحق شعب کبیر".

و أضاف الرئیس روحانی:"المهم جدا حینما یشعر المواطنون الایرانیون بانتصار أمام هذه الضغوط و الارهاب الاقتصادی، یشهد الشعب الأمیرکی هزیمة کبیرة فی حیاتهم السیاسیة و الاجتماعیة و هناك انقسام کبیر فی داخل الولایات المتحدة الأمیرکیة و کنا محقین حینما نقول بان الرجل المنتهك للقانون، سیصل الأمر الی الشعب الأمیرکی نفسه أیضا و لم یکن أحد یتصور بان هذا الرجل المنتهك للقانون سیصدر أمرا لأعمال الشغب و زعزعة الأمن و الهجوم الی الکونغرس کمرکز تشریع القوانین و المصادقة علیها و یحرض الناس ضد الدموقراطیة التی کانوا معتقدین بها فی نفس الاطار".

و تابع الرئیس روحانی:"اتضح هذا الأمر بان نهایة هزیمة القانون و انتهاکه و تقویض القرارات الدولیة لیست لصالح الشعوب و لالصالح الشعب الأمیرکی و ان الشعب الأمیرکی شاهد ان هذا الرجل کیف ألحق الخسائر الفادحة و من المتوقع ان تطول سنوات عدیدة حتی عودة ماء الوجه الأمیرکی الی ما قبل مرحلة ترامب و هذه خسارة کبیرة و یلمسها أبناء الشعب الامیرکی خلال هذه الأیام بشکل واضح".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة تعزیز الانتاج الوطنی قائلا:"یجب ان یکون الانتاج الوطنی فی مسار الانتعاش و النهضة علی الصعید الوطنی".

و تابع الرئیس روحانی:"تزاید قوة شراء المواطنین برقم 25 بالمئة من تأکیدات الحکومة الایرانیة للعام القادم".

و أشار الرئیس روحانی الی لائحة المیزانیة للعام القادم قائلا:"یجب ان لا یتم التشریع فی لائحة المیزانیة. وفق الدستور، ان شؤون البرمجة و المیزانیة تحت رقابة رئیس الجمهوریة".

و صرح الرئیس روحانی:"یجب تعزیز التعاون بین الحکومة و مجلس الشوری الاسلامی فی المصادقة علی لائحة المیزانیة للعام المقبل".

و أکد الرئیس روحانی:"یتم احلال الأمن الاستثماری بفضل قوانین البرلمان و مساعدة الحکومة و السلطة القضائیة".

 

الخبر: 119117

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات