رئیس الجمهوریة فی اجتماع المجلس الوطنی لمحاربة جائحة کورونا:

الهدف الرئیسی لتنفیذ فرض القیود الذکیة لمواجهة کورونا، یتمثل فی السیطرة الذکیة و التعرف علی المصابین بفیروس کورونا المستجد و التسریع فی علاجهم/ من المقرر منح 100 ألف تومان الی حوالی 30 ملیون من الشعب الایرانی بمدة 4 أشهر/ تطرق الی الاجراءات الثمان لتنفیذ فرض القیود الذکیة لمواجهة کورونا

أشار رئیس الجمهوریة فی اجتماع المجلس الوطنی لمحاربة جائحة کورونا الی فرض القیود الذکیة لمواجهة کورونا مؤکدا ان الهدف الرئیسی لتنفیذ فرض القیود الذکیة لمواجهة کورونا، یتمثل فی السیطرة الذکیة و التعرف علی المصابین بفیروس کورونا المستجد و التسریع فی علاجهم.

الخبر: 118245 -

السبت ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠ - ١١:٢٦

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع المجلس الوطنی لمحاربة جائحة کورونا:"تحمل المسؤولیات من قبل جماهیر الشعب الایرانی و ضمان التنفیذ لقرارات المجلس الوطنی لمحاربة کورونا و التعاون الوثیق بین جمیع السلطات و المؤسسات الحکومیة و غیر الحکومیة و مساعدة أصحاب الخیر و المساجد و قوات التعبئة و الهلال الأحمر للذین یخضعون للحجر الصحی و ابلاغ المعلومات بشکل شفاف و واضح و اقناع المواطنین و التنویع فی برامج مؤسسة الاذاعة و التلفزیون و الاجراءات الداعمة و التعویضیة، هی الاجراءات الثمان التی قدتؤدی الی النقطة الجیدة فی مسار مواجهة جائحة کورونا بعد مضی الأسبوعین".

و أشار الرئیس روحانی الی ملزومات هذه المبادرة بشکل ناجح للحد من تفشی جائحة کورونا قائلا:"یجب علی جمیع المؤسسات الحکومیة و غیرها ان تقف جنبا الی جنب لتنفیذ هذه المبادرة بشکل کامل و دقیق و التجنب عن التجمعات حتی ننجح فی تنفیذ هذه المبادرة".

و أکد الرئیس روحانی:"الهدف الرئیسی لتنفیذ فرض القیود الذکیة لمواجهة کورونا، یتمثل فی السیطرة الذکیة و التعرف علی المصابین بفیروس کورونا المستجد و التسریع فی علاجهم".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا کنا نقول للشعب الایرانی سابقا انه یجب علیهم التزام بکامل الارشادات الصحیة و الوقائیة، الیوم الی جانب هذه التوصیات یجب ان یلتزم المواطنون بکامل الأصول الصحیة حتی یتم خفض الضغوط الاقتصادیة فی المکاسب و الأعمال و المهن".

و صرح الرئیس روحانی ان الخطوة الأولی لتنفیذ هذه المبادرة بشکل ناجح تتمثل فی قبول المسؤولیة من قبل جمیع المواطنین قائلا:"رسالة تنفیذ هذه المبادرة الشاملة هی ان نأخذ مخاطر فیروس کورونا علی محمل الجد و ان یتجنب الشعب عن التجمعات بشکل جاد لان هذه المخاطر أکثر لتفشی الجائحة وفقا للدراسات و تظهر هذه الدراسات و البحوث ان التحدث مع الآخرین سبب للتسریع فی انتقال الفیروس الی الآخرین".

و أکد الرئیس روحانی ان ضمان التنفیذ لقرارات المجلس الوطنی لمحاربة فیروس کورونا المستجد، خطوة ثانیة قائلا:"یجب تنفیذ کافة القرارات التی یصدرها المجلس الوطنی لمحاربة فیروس کورونا المستجد وفقا لتوصیات وزارة الصحة من قبل الجمیع".

و اعتبر الرئیس روحانی التعاون و الشراکة الوثیقة بین جمیع المؤسسات الحکومیة و غیر الحکومیة ضرورة ثالثة و قال:"یجب علی جمیع السلطات و المؤسسات ان تقف جنبا الی جنب لتنفیذ هذه المبادرة الشاملة حتی التوصل الی النجاح".

و وصف الرئیس روحانی مساعدة الخیرین و التعبئة و الهلال الأحمر من المقتضیات الرابعة قائلا:"علی الجمیع ان یساعدوا فی هذا الصدد للحد من تفشی الجائحة علی وجه الخصوص یجب مساعدة الذین یخضعون للحجر الصحی".

و أشار الرئیس روحانی الی المساعدة الحکومیة لذوی الدخل القلیل من المجتمع الایرانی قائلا:"من المقرر منح 100 ألف تومان الی حوالی 30 ملیون من الشعب الایرانی بمدة 4 أشهر".

 و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة تنفیذ الملزومات للحد من تفشی جائحة کورونا قائلا:"اذا نقوم بتنفیذ الملزومات بشکل دقیق، لانحتاج الی الاغلاق و تعطیل الأماکن حتی بمقدار ساعة واحدة و لاریب اننا نقدر ان نقلل من أیام العطلة و خفض تفشی الجائحة و تقلیل عدد المصابین بالفیروس بفضل التزام بکامل التوصیات و الملزومات الصحیة و الاحترازیة".

 

الخبر: 118245

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات