رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا المستجد:

من الضروری تعزیز القیود و خفض التجمعات الشعبیة الی الأقل الممکن/ من المقرر تنفیذ مشروع عام و وطنی منذ السبت القادم فی أنحاء البلاد فی مسار مواجهة جائحة کورونا و الحد من تفشی الفیروس/ یجب ان تکون قرارات اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا منفذة و من اللازم معاقبة الذین لایلتزمون بهذه القرارات

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا المستجد ان من الضروری تعزیز القیود و خفض التجمعات الی الأقل و ان فی هذا الاطار، من المقرر تنفیذ مشروع عام و وطنی منذ السبت القادم فی أنحاء البلاد فی مسار مواجهة جائحة کورونا و الحد من تفشی الفیروس.

الخبر: 118158 -

السبت ١٤ نوفمبر ٢٠٢٠ - ١١:٢١

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا المستجد ان هذا المشروع من المقرر استمراره حتی القضاء علی جائحة کورونا قائلا:"الهدف من تشدید القیود المفروضة هو ان یشعر المواطنون بان الظروف الحالیة ظروف طارئة و علی الجمیع ان یساعدونا لاجتیاز هذه الظروف الخطیرة بأقل الأضرار".

و صرح الرئیس روحانی:"ان الأسباب التی تؤدی الی خسارة للثقة الشعبیة بقرارات اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا و المرکز العملی التابع لهذه اللجنة و وزارة الصحة، خسارة للبلاد بأکملها".

 و أضاف الرئیس روحانی:"حوالی 9 أشهر نواجه هذه الأزمة و تمت المصادقة علی بعض القرارات لمو.اجهة هذا المرض و السیطرة علیه و هناك بعض القیود التی فُرضت فی بعض المدن و المحافظات للحد من تفشی الجائحة".

و اعتبر الرئیس روحانی التعلیم أمرا هاما فی مسار مواجهة هذا المرض قائلا:"یجب تعزیز المعلومات الشعبیة فی هذا المضمار و نقدم معلومات کافیة الی المواطنین".

و صرح الرئیس روحانی انه من اللازم ان یثق المواطنون بکل القرارات التی تصدرها اللجنة الوطنیة لمواجهة جائحة کورونا مئة بالمئة قائلا:"ان الأمور التی تؤدی الی ریب و ضرر للثقة الشعبیة بقرارات اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا و المرکز العملی التابع لهذه اللجنة و وزارة الصحة، خسارة للبلاد بأکملها".

و أکد الرئیس روحانی ان الحکومة و جمیع السلطات التی تساعد الحکومة فی هذا المسار و مواجهة مرض کوفید 19 یجب علیها ان تنفذ بکامل الارشادات و التوصیات الصحیة و الوقائیة و قال:"من الضروری سد الاحتیاجات لمواجهة هذا المرض بما فیها الامکانیات اللازمة و مساعدة السلطات و المؤسسات الأخری بما فیها القوات المسلحة".

و تابع الرئیس روحانی:"من المقرر تنفیذ مشروع عام و وطنی منذ السبت القادم فی أنحاء البلاد فی مسار مواجهة جائحة کورونا و الحد من تفشی الفیروس".

و أوضح الرئیس روحانی:"موضوع الحجر الصحی للمصابین بفیروس کورونا من الاجراءات الهامة فی هذا الصدد و اذا قمنا بتنفیذ کافة هذه المراحل و تستمر المشکلة، سنضطر الی فرض القیود الجدیدة".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان تکون قرارات اللجنة الوطنیة لمکافحة فیروس کورونا منفذة و من اللازم معاقبة الذین لایلتزمون بهذه القرارات".

و صرح الرئیس روحانی:"ان ظروف فیروس کورونا تغیرت تماما و تضاعفت امکانیة الاصابة و الانتقال للفیروس 9 أضعاف و علی الجمیع ان یلتزموا بالتوصیات الصحیة و الاحترازیة و خاصة علی السائقین و الذین لدیهم اتصال مباشر بالآخرین".

و فی الختام، شدد الرئیس روحانی:"نرجو ان نجتاز هذه الفترة العصیة لتفشی الفیروس بفضل التعاون و المساعدة و التضامن و بعون الله سبحانه و تعالی کما قمنا باجتیاز المرحلة الأولی بمراعاة البروتوکولات الصحیة بنجاح و توفیق".

 

الخبر: 118158

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات