رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الوطنیة الضخمة فی وزارتی التربیة و التعلیم و الصحة و العلاج و التعلیم الطبی:

ان التقدم و التنمیة و الاستقلال و الأمن القومی یتحقق کله فی ظل تعلیم أبناء البلاد و تربیتهم/ تدشین 1550 مشروعا تعلیمیا و تربویا فی یوم واحد، یدل علی اهتمام الحکومة الایرانیة المتمیز بموضوعی التربیة و التعلیم/ العدالة فی مسار التربیة و التعلیم تحظی بالغ الأهمیة بالنسبة لنا/ یجب ان یستخدم الجمیع التعلیم بشکل مجانی و عام علی المستوی الوطنی/ شدد علی ضرورة استمرار تغییر المسار التعلیمی من تمحور الذاکرات الی تمحور الدراسات و البحوث العلمیة/ من المقرر تزاید حوالی 11 ألف سریر الی المستشفیات حتی شهر أردیبهشت القادم/ ان سیاسة الضغط الأقصی التی مارستها الولایات المتحدة الأمیرکیة تمضی عهدها النهائی و الأخیر

شدد رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الوطنیة الضخمة فی وزارتی التربیة و التعلیم و الصحة و العلاج و التعلیم الطبی ان التقدم و التنمیة و الاستقلال و الأمن القومی یتحقق کله فی ظل تعلیم أبناء البلاد و تربیتهم.

الخبر: 118141 -

الخميس ١٢ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٠١:٢٩

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الخمیس فی حفلة تدشین عدد من المشاریع الوطنیة الضخمة فی وزارتی التربیة و التعلیم و الصحة و العلاج و التعلیم الطبی:"ان التقدم و التنمیة و الاستقلال و الأمن القومی یتحقق کله فی ظل تعلیم أبناء البلاد و تربیتهم".

و أضاف الرئیس روحانی:"تدشین 1550 مشروعا تعلیمیا و تربویا فی یوم واحد، یدل علی اهتمام الحکومة الایرانیة المتمیز بموضوعی التربیة و التعلیم".

و أکد الرئیس روحانی علی رورة العدل فی مسار التعلیم للأطفال و المراهقین قائلا:"العدالة فی مسار التربیة و التعلیم تحظی بالغ الأهمیة بالنسبة لنا".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان یستخدم الجمیع التعلیم بشکل مجانی و عام علی المستوی الوطنی".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة استمرار تغییر المسار التعلیمی من تمحور الذاکرات الی تمحور الدراسات و البحوث العلمیة".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات حکومة التدبیر و الأمل فی قطاع الصحة و العلاج قائلا:"من المقرر تزاید حوالی 11 ألف سریر الی المستشفیات حتی شهر أردیبهشت القادم".

و أعرب الرئیس روحانی مرة أخری عن شکره لجهود و تضحیات مدراء قطاع الصحة و العلاج الوطنی و الکوادر الصحیة و الممرضین قائلا:"رقم المعافین المتزاید من مرض کوفید 19 العالمی فی البلاد یدل علی تضحیات و جهود الکوادر الصحیة الدؤوبة و لهذا نخضف أمامهم و ننوجه بجهودهم و أعمالهم الثمینة".

و تمنی الرئیس روحانی ان نجتاز هذا المرض العالمی کوفید 19 بفضل التضامن و الوفاق و التعاون و الی جانب هذا سنجتاز العقوبات الجائرة و غیر القانونیة للأعداء فی ظل توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الرشیدة ".

و صرح الرئیس روحانی:"کل المؤشرات تدل بان سیاسة الضغط الأقصی التی مارستها الولایات المتحدة الأمیرکیة ضد ایران تمضی عهدها النهائی و الأخیر و سیشهد الشعب الایرانی نتائج و ثمار صموده و مقاومته الثمینة".

 

الخبر: 118141

- آخرین اخبار

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات