تحدیث و اعادة البناء للوحدات الاسکانیة بالمناطق المتضررة من السیول من الاعمال الکبیرة و من المفاخر الوطنیة/ یجب ان نسعی جهدا بالغا فی بناء السدود/ نفذت حکومة التدبیر و الامل جهودا کبیرة فی قطاع بناء السدود/ قوة السدود التی صنعها مهندسو و خبراء البلاد جیدة و ثمینة

شدد رئیس الجمهوریة فی حفلة تحدیث و اعادة البناء للوحدات الاسکانیة بالمناطق المتضررة من السیول ان تحدیث و اعادة البناء للوحدات الاسکانیة بالمناطق المتضررة للسیول من الاعمال الکبیرة و من المفاخر الوطنیة.

الإثنين ١٢ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١٠:١٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الاثنین فی حفلة تحدیث و اعادة البناء للوحدات الاسکانیة بالمناطق المتضررة من السیول:"تم تدمیر حوالی 66 ألف وحدة سکنیة و تجاریة جراء الفیضانات فی العام الماضی 1398 و هناك خسائر التی ألحقت بحوالی 90 ألف وحدة سکنیة و تجاریة أیضا".

و تابع الرئیس روحانی ان المواطنین سارعوا الی الساحة لاغاثة و مساعدة المنکوبین جراء السیول التی حدثت فی العام المنصرم قائلا:"سماحة القائد الاعلی للثورة الاسلامیة الذی مازال یقود فی جمیع المراحل الحساسة بتوجیهات حکیمة، فی هذا الموضوع أیضا أرشد الجمیع و بفضل هذا توجه الجمیع من المؤسسات المختلفة و القوات المسلحة و کافة أبناء الشعب الی الساحة لمساعدة المتضررین جراء السیول".

وأکد الرئیس روحانی علی أهمیة الوقایة عن الاحداث الطبیعیة و البرمجة من أجل مواجهة هذه الاحداث قائلا:"کُلف عدد من الاساتذة و الجامعیین لدراسة السیول التی وقعت بالعام المنصرم و خلفت الخسائر و حصیلة هذه الجهود و الدراسات العلمیة، تألیف 17 مؤلفا".

و أضاف الرئیس روحانی:"تحدیث و اعادة البناء للوحدات الاسکانیة بالمناطق المتضررة للسیول من الاعمال الکبیرة و من المفاخر الوطنیة".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع بناء السدود قائلا:"یجب ان نسعی جهدا بالغا فی بناء السدود علی المستوی الوطنی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"نفذت حکومة التدبیر و الامل جهودا کبیرة فی قطاع بناء السدود".

و صرح الدکتور روحانی مشیدا بجهود و مساعی الخبراء و المهندسین الایرانیین:"قوة السدود التی صنعها مهندسو و خبراء البلاد جیدة و ثمینة".

و فی الختام، أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لجهود کافة السلطات و الأشخاص و الخبراء و المؤسسات لتعاونهم و شراکتهم فی تنفیذ هذه المشاریع معربا عن أمله ان نشهد فی المستقبل أقل الخسائر و المشاکل باستعداد أکثر و أفضل فی مسار مواجهة الأحداث الطبیعیة.

 

الخبر: 117769  

- الجلسات

- آخرین اخبار