رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

الیوم وزارة الصناعة و المنجم و التجارة تقع فی الخط الأمامی للحرب الاقتصادیة المفروضة علی البلاد/ نهضة الانتاج الوطنی و تعزیز الصادرات و توفیر السلع الضروریة و الرقابة علی السوق، من مهام و مسؤولیات وزارة الصناعة الأربع/ المناظرة التی حدثت بین المتنافسین للانتخابات الأمیرکیة تُظهر الظروف الحرجة لهذه المملکة بشکل جید/ السبیل لمواجهة خطط و مؤامرات الأعداء یتمثل فی تعزیز الوحدة و التضامن و الانسجام و التکاتف

أعرب رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء عن شکره لمنح الثقة لوزیر الصناعة و المنجم و التجارة من جانب نواب مجلس الشوری الاسلامی بأغلبیة الأصوات مشددا ان الیوم وزارة الصناعة و المنجم و التجارة تقع فی الخط الأمامی للحرب الاقتصادیة المفروضة علی البلاد و علی الجمیع ان یساعدوا هذه الوزارة.

الخبر: 117599 -

الأربعاء ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠ - ١١:٤٤

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء ان قفزة الانتاج الوطنی و تعزیز الصادرات و توفیر السلع الضروریة و الرقابة علی السوق، من مهام و مسؤولیات وزارة الصناعة الأربع.

و تابع الرئیس روحانی:"المهمة الأولی تتمثل فی ایجاد نهضة الانتاج و علی عاتقنا جمیعا مسؤولیة لتحقیق هذا الشعار و یجب ان یکون حراکنا هذا العام أفضل بالنسبة الی الأعوام المنصرمة فی مجال الانتاج الوطنی".

و أشار الرئیس روحانی الی احصاءات خلال الأشهر الخمس الأولی للعام الجاری بالمقارنة الی العام المنصرم قائلا:"رغم تفشی جائحة کورونا، تدل الاحصاءات ان هناك تنمیة ملحوظة فی مختلف القطاعات الصناعیة الوطنیة بما فیها الصلب و البتروکیمیائیات و اللوازم المنزلیة و السیارات".

و أضاف الرئیس روحانی:"المهم جدا ان یدرك المواطنون الأعزاء بان قطاع الانتاج له تنمیة ملحوظة فی شتی المجالات الزراعیة و الصناعیة و جزء کبیر من الخدمات رغم جمیع الصعوبات و الضغوط الناتجة عن الحظر المفروض و هذه مهمة کبیرة علی عاتقنا".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع التصدیر غیر النفطی و أهمیة هذا الموضوع فی عهد الحظر النفطی قائلا:"الصادرات النفطیة و الغازیة طوال السنوات الماضیة کانت تؤمن لنا العملات التی تحتاجها البلاد لکن الیوم هناك بعض المشاکل فی هذا الصدد و هذه المسؤولیة علی عاتق الصادرات غیر النفطیة".

و تابع الرئیس روحانی:"علی وزارة الصناعة و المنجم و التجارة ان تکون حذرة دائما ما هی البضائع التی تتواجد فی السوق و ما هی البضائع التی تنقص فی السوق و ما هی السلع التی یجب شرائها أو استیرادها بأولویة؟".

و أوضح الرئیس روحانی:"توفیر السلع الأساسیة و الضروریة مهم جدا بالنسبة لنا و بحمد الله تعالی فی الظروف الناجمة عن تفشی جائحة کورونا، کان حراکنا فی سد الاحتیاجات الضروریة للسلع و البضائع اللازمة حراکا طیبا و صحیحا".

و أشار الرئیس روحانی الی خطط و مؤامرات الولایات المتحدة الأمیرکیة ضد ایران قائلا:"ان الأمیرکیین أنفسهم یواجهون ظروفا صعبة جدا . المناظرة التی حدثت بین المتنافسین للانتخابات الأمیرکیة تُظهر الظروف الحرجة لهذه المملکة بشکل جید. من جهة انهم یواجهون جائحة کورونا و أسوء الادارة للأوضاع الناتجة عن تفشی الجائحة و الیوم هناك أکبر رقم البطالة فی الولایات المتحدة و من جهة أخری انفلات الأمن و الاستقرار فی داخل المجتمع الأمیرکی و ان الأوضاع أسوء من السابق و فی السیاسة الخارجیة أیضا لم یحصلوا علی أی انجاز سواء سیاستهم تجاه ایران أو المنطقة أو أوروبا".

و تابع الرئیس روحانی:"الیوم ان الولایات المتحدة الأمیرکیة تستخدم أبشع السیاسات و أکثرها ارهابا و عداء بحق الشعب الایرانی و عدد سکانها و الیوم تشاهدون بان لدینا مشاکل فی هذه المجالات".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"السبیل لمواجهة خطط و مؤامرات الأعداء یتمثل فی تعزیز الوحدة و التضامن و الانسجام و التکاتف".

و أضاف الرئیس روحانی:"اذا نتوحد و نقف جنبا الی جنب قولا و عملا، سنستطیع ان نجتاز المشاکل القائمة بمة و نجاح".

و صرح الرئیس روحانی:"طریق التعاون هو الوحدة اللسانیة و التضامن العملی بعضنا مع بعض و الشراکة الوثیقة".

 

الخبر: 117599

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات