رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

من المقرر تعزیز القرارات و الرقابة فی مسار مواجهة جائحة کورونا فی العاصمة طهران/ سیتم تنفیذ هذه البرامج و القرارات بعد المصادقة علیها فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد فی المدن الأخری/ لاریب ان الولایات المتحدة الأمیرکیة سترکع أمام الشعب الایرانی الکبیر فی نهایة المطاف/ یجب ان نقوم العزاء فی بیوتنا هذا العام؛ لم تکن هناك مسیرات لزیارة العراق أو المسیرات المرمزیة فی مدن البلاد

دعا رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد جمیع المواطنین الی مراعاة کامل الارشادات الصحیة و الوقائیة مشددا انه من المقرر تعزیز القرارات و الرقابة فی مسار مواجهة جائحة کورونا فی العاصمة طهران و علی مؤسسة الاذاعة و التلفزیون و الفضاء الافتراضی و الکبار ان یقوموا بتعزیز التثقیف فی هذا المضمار.

الخبر: 117477 -

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠ - ١٢:١٦

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد ان هناك برامج خاصة لمواجهة و معاقبة المخالیفن الذین لایتلزمون بارتداء الکمامات فی طهران و یجب تقدیم تقریر من قبل اللجان الأمنیة و الاجتماعیة و العلاجیة التابعة للجنة محاربة فیروس کورونا المستجد.

و أضاف الرئیس روحانی:"سیتم تنفیذ هذه البرامج و القرارات بعد المصادقة علیها فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد فی المدن الأخری".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الولایات المتحدة الأمیرکیة قائلا:"ان الأمیرکیین بفرض العقوبات الخاطئة و غیر الانسانیة و العملیة الارهابیة، ألحقوا خسائر للبلاد برقم 150 ملیار دولار علی الأقل. ان الذین یحولون دون انتقال الأدویة و المستلزمات الطبیة و العلاجیة و المواد الغذائیة للشعب الایرانی، هم فی الحقیقة قلّ نظرائهم فی الوحشیة فی البیت الأبیض".

و صرح الرئیس روحانی ان الشعب الایرانی انتهج الصمود و المقاومة و لم یرکع أمام المتغطرسین قائلا:"کان من المفترض ان تکون حیاة المواطنین أکثر ارتیاحا خلال هذه السنوات و أسعار البضائع أرخص منها و سعر الدولار برقم معقول".

و تابع الرئیس روحانی ان جمیع هذه الجرائم سببها هو البیت الأبیض قائلا:"کانت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ملتزمة بعهودها لکنهم انسحبوا من الاتفاق بشکل أحادی و هذا لیس قولنا فقط بل یقوله العالم کله".

و أضاف الرئیس روحانی:"الیوم تدعم دولتان أو ثلاث دول من الولایات المتحدة الأمیرکیة و دعمت حوالی 180 دولة منا علی المستوی العالمی. انظروا فی خطابات الساسة و الزعماء أمام الأمم المتحدة. جمیع الذین ألقوا خطاباتهم، أعربوا عن دعمهم للاتفاق النووی المبرم مع ایران غیر عدد قلیل و شددوا بان انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق، کان خاطئا".

و أوضح الرئیس روحانی:"لاریب ان الولایات المتحدة الأمیرکیة سترکع أمام الشعب الایرانی الکبیر فی نهایة المطاف و کما قام الشعب الایرانی بکسر حصار أبادان قبل 40 عاما فی عملیة ثامن الأئمة، سیکسر الشعب الایرانی هذا الحصار المفروض أیضا. هذا الحصار الذی أحدثه ترامب و سیکسره الشعب الایرانی و سیجتاز هذا الشعب عن هذا الموضوع أیضا".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب ان نقوم العزاء فی بیوتنا هذا العام؛ لم تکن هناك مسیرات لزیارة العراق أو المسیرات الرمزیة فی مدن البلاد".

و دعا الرئیس روحانی مؤسسة الاذاعة و التلفزیون و الفضاء الافتراضی و جمیع النشطاء فی الأجواء الافتراضیة ان یُدخلوا مراسیم العزاء فی یوم الأربعین و باقی أیام شهر صفر الی بیوت المواطنین.

و خلال هذا الملتقی، أعرب الرئیس روحانی عن تکریمه لذکری عملیة ثامن الأئمة فی یوم 5 مهر فی عام 1360 و نوّه بجهود و تضحیات کافة الکوادر و القوات للجیش الایرانی و حرس الثورة الاسلامیة و جمیع المقاتلین فی عهد الدفاع المقدس.

 

الخبر: 117477

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات