رئیس الجمهوریة فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث:

الشراکة و التنسیق بین السلطات الثلاث تسبب لحل المشاکل القائمة للبلاد بشکل أسرع/ تطرق رؤساء السلطات الثلاث الی أهم قضایا البلاد

شدد رئیس الجمهوریة فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث انه تم التطرق الی أهم قضایا البلاد علی وجه الخصوص القضایا الاقتصادیة فی اجتماع رؤساء السلطات الثلاث مساء الیوم الأحد.

الخبر: 117289 -

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠ - ٠٩:٢١

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الأحد فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث ان هذه الجلسة هی الأولی من نوعها بعد تشکیل البرلمان الحادی عشر و لاریب ان السلطتین القضائیة و التشریعیة بامکانهما ان تقفا الی جانب الحکومة فی کثیر من الحالات لتسویة المشاکل القائمة فی البلاد خاصة فی الظروف الراهنة نتیجة الحظر المفروض علی البلاد و تفشی جائحة کورونا".

و أشار الرئیس روحانی فی هذا الاجتماع الذی انعقد باستضافة رئیس الجمهوریة الی المواضیع المختلفة فی هذه الجلسة قائلا:"تم التطرق الی مواضیع حول موضوع العملات و عودة العملات التصدیریة غیر النفطیة الی عجلة الاقتصاد و موضوع السیولة و ترشیدها بهدف خفض التضخم و سبل تعزیز الاستثمار و حل عقبات راهنة أمام الانتاج الوطنی".

و تابع الرئیس روحانی:"الشراکة و التنسیق بین السلطات الثلاث تسبب لحل المشاکل القائمة للبلاد بشکل أسرع".

و اعتبر الرئیس روحانی التطرق الی مستجدات المنطقة من المواضیع الأخری التی طُرحت فی هذا الاجتماع قائلا:"تم التطرق الی دراسة الأوضاع الاقلیمیة والخطط الأمیرکیة و الصهیونیة فیها".

و من جانبه شدد رئیس السلطة القضائیة فی ختام هذا الاجتماع:"الیوم یرید الأعداء تخییب آمال الشعب الایرانی بالحرب الاقتصادیة و النفسیة و الاعلامیة و یسعون لعرقلة المساعی فی شتی المجالات الاقتصادیة و الاجتماعیة و شؤون المجتمع و ان التعاون الوثیق بین السلطات الثلاث و استخدام کافة الامکانیات الوطنیة ضروریة".

و أشار رئیس السلطة القضائیة الی انجازات الوطن فی مسار مواجهة جائحة کورونا مشددا ان هذه الانجازات تحققت بسبب الشراکة الشعبیة الواسعة و قال:"یتابع الأعداء بث الیأس بین المواطنین و نرید تعزیز الأمل لدی الشعب الایرانی باجراءاتنا فی جمیع الاجراءات التنفیذیة و التشریعیة و القضائیة و الرقابیة و متابعة الشؤون المختلفة".

و من جانبه أکد رئیس مجلس الشوری الاسلامی فی ختام هذا الملتقی:"أشکر الله سبحانه و تعالی انه انطلقت الجلسة الأولی لرؤساء السلطات الثلاث بعد نشاط الدورة الحادیة عشرة للبرلمان الایرانی بأولویة المواضیع الاقتصادیة کإحدی مشاکل المواطنین خلال هذه الأیام علی وجه الخصوص بالمناطق الفقیرة و قلق الأعزاء الذین هم فی الحقیقة جنود و مجاهدو قطاع الانتاج الوطنی و الصناعة و الزراعة و التجارة و الصادرات فی جمیع القطاعات و الأقسام".

و صرح الدکتور قالیباف ان هناك تنسیق و تعاون طیب فی شتی المجالات الاقتصادیة قائلا:"الحقیقة ان أهم اهتمامات الجمیع علی وجه الخصوص رؤساء السلطات الثلاث تتمثل فی تسویة المشاکل الشعبیة القائمة فی مختلف المجالات و أرجو ان نسلك طریقا صحیحا و حراکا طیبا فی مجالات سوق العملات و البورصة و ترشید السیولة و تنظیم سوق البضائع".

و أعرب رئیس مجلس الشوری الاسلامی عن أمله ان تثمر نتائج هذه الجلسات باستمرارها لأبناء الشعب الایرانی العزیز.

 

الخبر: 117289

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات