رئیس الجمهوریة فی حفلة بدأ العام الدراسی للجامعات و المعاهد البحثیة للبلاد:

تلعب الجامعات دورا ملحوظا فی تعزیز الأمل و ایجاد الثقة فی المجتمع/ یتم تأمین حوالی 95 بالمئة من المستلزمات الدوائیة للبلاد فی داخل الوطن/ تتوفر أجواء مناسبة للنقد بالنسبة للحکومة و الساسة و الحکومة فی الجامعات/ اذا یقف النقد الی جانب الإنصاف و الالتفات الی ظروف المجتمع، هذا أفضل هدیة للمجتمع و المسؤولین/ أعرب عن تقدیره لتضحیات و جهود الکوادر الطبیة فی أنحاء البلاد

هنأ رئیس الجمهوریة بدأ العام الدراسی للجامعات و المعاهد البحثیة للبلاد لجمیع الأساتذة و طلاب الجامعات مشددا ان الجامعات تلعب دورا ملحوظا فی تعزیز الأمل و ایجاد الثقة فی المجتمع و یجب ان نتضامن لتعزیز الثقة الوطنیة و الأمل بالمستقبل.

الخبر: 117268 -

الأحد ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠ - ٠١:٤٩

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد فی حفلة بدأ العام الدراسی للجامعات و المعاهد البحثیة للبلاد:"الثقة الشعبیة أساس أعمال النظام و الحکومة الایرانیة و اذا یشاهد المواطنون بان المسؤولین یبذلون جهودهم و یضاعفوا مساعیهم، ستتضاعف ثقة الشعب بالحکومة".

و أضاف الرئیس روحانی:"التعلیم الحضوری فی الجامعات لابدیل له اطلاقا لکن فی نفس الوقت نظرا الی ظروف المجتمع الناجمة عن تفشی جائحة کورونا، بامکان الفضاء الافتراضی و التعلیم الافتراضی ان یستبدل الی حد ما للأنشطة العلمیة و البحثیة فی الوطن".

و تابع الرئیس روحانی ان العلم و التحصیل و النشاطات العلمیة و البحثیة جزء من حاجات المجتمع الضروریة قائلا:"تغیر مسار التحصیل فی الظروف الراهنة بالنسبة الی الماضی و یجب استمرار مسار العلم و التحصیل فی اطار القرارات و الارشادات الصحیة".

و أکد الرئیس روحانی ان تنفیذ القرارات و البروتوکولات الصحیة للجنة مواجهة جائحة کورونا الوطنیة یلزم لجمیع الأفراد قائلا:"منذ الیوم الأول من تفشی جائحة کورونا، أری باننی ملزم بمراعاة کامل التوصیات الصحیة و الاحترازیة فی جمیع الأوساط و البرامج و الرحلات و النشاطات".

و صرح الرئیس روحانی بان الجامعات مراکز تربیة المدراء لمستقبل البلاد و النظریات الجدیدة فی مختلف الحقول العلمیة و قال:"الجامعات فضاء النقد تجاه الحکومة و مسؤولی البلاد و الحکومة و المجتمع".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"اذا یقف النقد الی جانب الإنصاف و الالتفات الی ظروف المجتمع، هذا أفضل هدیة للمجتمع و المسؤولین".

و أشار الرئیس روحانی الی العقوبات الخانقة التی فرضها الأعداء و تزامنها مع تفشی جائحة کورونا و تداعیات الجائحة علی الاقتصاد الوطنی و الحیاة الیومیة للمواطنین قائلا:"خلال هذه السنوات لم نسمح ان یحصل الأعداء علی أهدافهم الرئیسیة و هی کسر أبهة النظام و تشویش المواطنین و استسلام البلاد و ترکیع النظام أمامهم و أمام مطالبهم غیر المحقة.

و أضاف الرئیس روحانی:"تلعب الجامعات دورا ملحوظا فی تعزیز الأمل و ایجاد الثقة فی المجتمع".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یتم تأمین حوالی 95 بالمئة من المستلزمات الدوائیة للبلاد فی داخل الوطن".

و تابع الرئیس روحانی:"تتوفر أجواء مناسبة للنقد بالنسبة للحکومة و الساسة و الحکومة فی الجامعات".

و فی هذا الملتقی، أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لتضحیات و جهود الکوادر الطبیة فی أنحاء البلاد و قال:"الیوم بفضل الجهود و الاجراءات التی تم اتخاذها فی قطاع الصحة و العلاج بامکاننا ان نعتمد علی قدراتنا دون ان نمد أیدینا نحو الآخرین فی هذا المضمار".

و تابع الرئیس روحانی:"ان الجامعات تلعب دورا ملحوظا فی تعزیز الأمل و ایجاد الثقة فی المجتمع و یجب ان نتضامن لتعزیز الثقة الوطنیة و الأمل بالمستقبل".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، ألقی مدیرا جامعة طهران و جامعة العلوم الطبیة بالعاصمة طهران و ممثل أساتذة الجامعات و الطلاب و وزیرا العلوم و البحوث و التکنولوجیا و الصحة و العلاج و التلعیم الطبی کلماتهم و تطرقوا الی آرائهم و مقترحاتهم داعین الی دعم الحکومة للجامعات و مراکز التعلیم العالی و المعاهد العلمیة و التعلیمیة بشکل أکثر و تسویة المشاکل القائمة فی هذا المجال.

 

الخبر: 117268

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات