رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

ستبقی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بقوة طالما تبقی صنادیق الاقتراع و الانتخابات/ یجب ان نقوم بتنفیذ أوامر و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة/ نقدر علی کسر الحظر المفروض علی البلاد شریطة کسر التحریف أولا/ عید الغدیر السعید عید الولایة و الحکومة و السیاسة و السیادة الشعبیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان السلطات التنفیذیة و التشریعیة و القضائیة کلها تسعی لتسویة المشاکل الراهنة للبلاد بالتعاون و التلاحم و قال:"نقدر علی کسر الحظر المفروض علی البلاد شریطة کسر التحریف أولا لان التحریف اذا لم یُکسر، سنشهد رواج الأحکام و التحالیل الخاطئة و تُلحق الخسارة لبهجة المواطنین و أفراحهم بتخییب آمالهم و لانکون ناجحین فی تحقیق الأهداف و الآمال".

الخبر: 116648 -

الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠ - ١١:٥٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء:"یجب ان لاتُذبح الحقائق تحت ظلال التحریف و التزییف و فی هذا السیاق یجب ان نساعد بعضنا البعض للتوصل الی النقطة المنشودة الطیبة".

و أشار الرئیس روحانی الی جزء هام من توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة فی عید الدضحی السعید مؤکدا انه یجب علینا ان نقوم بتنفیذ أوامر و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة.

و صرح الرئیس روحانی ان مشکلة التحریف مؤلمة جدا و قال:"من المؤسف أحیانا یقوم العدو بتحریف الوقائع و أحیانا نشهد تحریف الحقائق فی داخل البلد و هذا النوع من التحریف سیکون أکثر ایلاما و تأسفا. فی هذه الظروف یجب علینا ان نری ساحة المعرکة و العقوبات المفروضة علی البلاد و الحقائق لکن البعض یریدون ان لایشاهدوا الحظر المفروض و یقولون لماذا فعلت الحکومة کذا أو لم تفعل کذا".

و تابع الرئیس روحانی:"نقدر علی کسر الحظر المفروض علی البلاد شریطة کسر التحریف أولا".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان نتصدی للعقوبات المفروضة علی البلاد و هذه أولی مهامنا و استطعنا ان ننفذ هذه المهمة فی غضون 100 یوم فی الحکومة الحادیة عشرة".

 و هنأ رئیس الجمهوریة فی بدایة الخطاب حلول ذکری مولد الامام علی بن محمد الهادی علیهما السلام مشیرا الی حضور الامام و ابنه علیهما السلام فی معسکر قائلا:"هذا الأمر یدل علی مدی تحمل الأئمة الطاهرین علیهم السلام صعوبات و متاعب من أجل تنفیذ العدالة و الأوامر الإلهیة".

و أوضح الرئیس روحانی ان عید الغدیر السعید عید الولایة و الحکومة و السیاسة و السیادة الشعبیة قائلا:"تطرق النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم فی یوم غدیر خم موضوع الحکومة فی تجمع کبیر و أمام حشد غفیر من الناس و السبب هو الأمر الإلهی الحازم لایضاح الموضوع و هذا الموضوع یبین بان السیاسة لیست منفصلة عن الدیانة و النشاط الاجتماعی لیس بعیدا عن النشاط الأخلاقی وفق رؤیة الاسلام".

و أشار الرئیس روحانی الی الذکری الـ114 للثورة الدستوریة فی ایران قائلا:"کانت ایران رائدة فی السیادة الشعبیة فی المنطقة و تأسیس البرلمان و اجتازت ایران الأیام الصعبة و السهلة الی انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران و کانت الحکومة دستوریة شکلیا و تتمتع البلاد بالدستور و البرلمان لکن عملیا قلما نشهد مسار الدستور الی زمن انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة التی استکملت الثورة الدستوریة خلالها و الیوم نشهد السیادة الشعبیة- الدینیة فی البلاد".

و أکد الرئیس روحانی انه لاقوة بامکانها المساس بالبلاد طالما نحترم بصنادیق الاقتراع و الأصوات الشعبیة قائلا:"حینما یتم انتخاب الحکومة و البرلمان و غیرهما من أرکان البلاد عبر الأصوات الشعبیة مباشرا أو غیر مباشر، لامعنی ان یقرر أحد فی البیت الأبیض لانهاء الحُکم الشعبی عبر أعمال الشغب".

و أوضح الرئیس روحانی انه ستبقی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بقوة طالما تبقی صنادیق الاقتراع و الانتخابات قائلا:"رغم ان الأعداء یخلقون بعض المشاکل، لکن لیسوا قادرین ان یأخذوا الحکومة و السیادة الشعبیة من أبناء الشعب الایرانی".

و أشار الرئیس روحانی الی خطاب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و توجیهات سماحته الرشیدة فی عید الأضحی السعید و قال:"هناك اهتمام جاد فی هذه الجلسة و ان وجهات نظر أعضاء اللجنة العلیا للتنسیق الاقتصادیة متقاربة بعضها ببعض و هناك بعض الشائعات بان السلطتین القضائیة و التشریعیة تتابعان ایجاد المشاکل للحکومة لکن فی الجلسات لانشاهد صدق هذا الادعاء و ان السلطات الأخری تدرك تماما ظروف البلاد الراهنة".

و أضاف الرئیس روحانی:"خلال الجلسة المنعقدة یوم أمس، حصلنا علی نتائج جیدة و هامة و ستُعلن عنها فی الأسبوع القادم بعد موافقة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و ستکون هذه القرارات انفتاحا اقتصادیا علی المستوی الوطنی".

 

الخبر: 116648

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات